شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. مع بداية عامه الثاني.. كوتينيو.. ضلع برشلونة الذي لم يكتمل

كوتينيو

فيليب كوتينيو لاعب برشلونة

عام كامل مضى على انضمام اللاعب فيليب كوتينيو في صفوف برشلونة الإسباني بعد سلسلة من الشد والجذب بين (ليفربول- برشلونة) حتى تمت الموافقة على رحيل البرازيلي إلى الدوري الإسباني خلال الميركاتو الشتوي لموسم 2018/2017.

الصراع بين برشلونة وليفربول والذي وصل حد "العناد" امتد إلى اللاعب نفسه الذي رفض كل مساعي الريدز للإبقاء عليه في ملعب آنفليد.

في السادس من يناير الماضي، وطأت قدمي كوتينيو إلى برشلونة بعدما دفع الأخير مبلغًا ماليًا قيمته 120 مليون يورو إضافة إلى 40 مليونًا أخرى كمتغيرات، ليبدأ مرحلة جديدة في مشوراه الكروي وتم التعامل معه على أنه خليفة أندريس إنييستا، إلا أن البرازيلي لم يقدم حتى الآن ما يجلعه بديلًا للرسام.

كوتينيو خاض 44 مباراة بقميص البلوجرانا حتى الآن، سجل 13 هدفًا وصنع 9 آخرين، تلك الأرقام ليست المنتظرة من جانب اللاعب البرازيلي.

فالفيردي اعتمد على كويتينو في أكثر من مركز فتارة في وسط الملعب الهجومي، وتارة أخرى في مركز الجناح سواء الأيمن أو الأيسر إلا أن ما يعيبه هو قلة الضغط على دفاعات الخصم لاستخلاص الكرة أو حتى العودة للضغط حينما يفقدها.

بديل إنييستا

حل كوتينيو في 9 مباريات بديلًا لإنييستا، سجل هدفين وصنع مثلهما، إلا أن إيرنستو فالفيردي مدرب البلوجرانا حسم المركز لصالح آرثر ميلو ليعتمد على البرازيلي في الناحية اليسرى.

خط وسط برشلونة والمكون من الثنائي الأساسي سيرجيو بوسكيتس وإيفان راكيتيتش لم يستوعب انضمام كوتينيو خاصة بسبب الضعف البدني الذي أشارت إليه أكثر من احصائية خاصة بصاحب الـ26 عامًا، إلى جانب بعض الصفات التي يجب أن تتوافر في لاعبي برشلونة مثل القدرة على التحرك بدون كرة بشكل صحيح، السرعة والدقة في استلام وتسلم الكرة.

مطلع الموسم الحالي، شغل كوتينيو مركز خط الوسط الهجومي بداية من مباراة السوبر أمام إشبيليه تلاها 6 مباريات أخرى في الدوري الإسباني (المحصلة سجل هدفين وصنع آخر).

6 مباريات فقط هذا الموسم شارك فيها كوتينيو 90 دقيقة كاملة، وهو معدل ليس بكثير بالنسبة للاعب أحدثت صفقة انتقاله ضجة في الدوريين الإسباني والإنجليزي.

ميسي أم نيمار

الجناح الأيسر هو الضلع الناقص في مثلث برشلونة بعد رحيل البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.

26 مباراة شغلها فيليبي في مركز الجناح الأيسر، سجل 11 هدفًا وصنع 5 آخرين.

اعتمد فالفيردي على خدمات كوتينيو في مركز الجناح الأيسر في غالبية المباريات في محاولة لاستعادة خطورة المثلث السابق للـMSN، إلا أن الأمور اتجهت في الآونة الأخيرة للاعتماد على الفرنسي عثمان ديمبلي ولولا رعونة الأخير في الالتزام بتعليمات المدرب لحجز مقعده الأساسي في صفوف الفريق.

أما في مركز الجناح الأيمن وبالتحديد في غياب ليونيل ميسي، خاض كوتينيو 9 مباريات فقط (نفس عدد مبارياته في خط الوسط)، سجل هدفين وصنع 3 آخرين.

اقرأ أيضًا

تحسبًا لانتقاله إلى يونايتد.. سيتي يضاعف "الشرط الجزائي" في عقد دياز 

تقرير إنجليزي: ليفربول مهدد بفقدان صلاح حال تتويج السيتي بالدوري

تقارير: يوفنتوس يسعى لاستغلال "الفرصة" لضم ألبا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات