شاهد كل المباريات

إعلان

لوبتيجي يتحدث عن.. الإقالة "غير العادلة".. التدريب في إنجلترا.. والعمل تحت قيادة كرويف

لوبتيجي

جولين لوبتيجي

تحدث المدرب الإسباني جولين لوبيتيجي المدير الفني السابق لريال مدريد عن تجربته رفقة الميرنجي، وإمكانية الانتقال إلى الدوري الإنجليزي الممتاز إلى جانب تأثير يوهان كرويف على إسلوب إدارته للفرق.

وخلال مقابلة صحفية أجرتها هيئة الإذاعة البريطانية BBC تحدث لوبتيجي في البداية عن إقالته من تدريب الإسباني قبل ساعات قليلة من انطلاق بطولة كأس العالم الأخيرة التي استضافتها روسيا وقال: "لم يكن الأمر سهلا بالنسبة لي، لقد عملنا بشكل جدي لمدة عامين ، كنا مستعدين للحصول على بطولة كأس العالم".

في 12 يونيو 2018 الماضي وقبل يومين من انطلاق كأس العالم ، تم الإعلان أن لوبيتيجي سينضم إلى ريال مدريد بعد البطولة، الأمر الذي أزعج لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني الذي فوجئ بالإعلان عن توليه تدريب ريال مدريد ليقرر إقالته.

وأضاف لوبتيجي: " قبل شهرين ، كنت قد وقعت عقدًا جديدًا مع إسبانيا ، وضعوا شروطًا كانت فكرة (لويس)، وافقت عليها بدون أي مشكلة، ثم بعدها حدثت المفاوضات مع ريال مدريد".

وتابع: "لم يتم اختيار التوقيت من قبلي أو ريال مدريد -قلت نعم- ، لكنني كنت أعرف أن كأس العالم كانت مسؤوليتي الوحيدة مع الماتادور، كان بقاء الأمر سرًا لمدة شهر أمرًا مستحيلًا لذلك وافقت أن يتم الإعلان بشكل رسمي".

وأكمل: "كنا مقتنعين أنه من الأفضل عقد مؤتمر صحفي لتوضيح الأمر وإغلاق التكهنات ليتسنى لنا التركيز في كأس العالم".

وواصل: "أخبرت اللاعبين، كانت ردة فعلهم رائعة، خضنا تدريباتنا بشكل مثالي ولكن في النهاية اتخذ الرئيس هذا القرار.. لقد كانت لحظة عصيبة لن أنساها أبدًا لأنها كانت مفاجأة، شعرت وقتها أنها غير عادلة".

وبسؤاله عن الانتقال من مدرب المنتخب الإسباني ليصبح مدرب ريال مدريد في اليوم التالي قال: "لم أنم، لم أكن أعرف من أين أنا؟".

واستطرد: "في أحد الأيام كنت في روسيا اتولى المهام الفنية للمنتخب الإسباني، وفي اليوم التالي أصبحت في سانتياجو برنابيو مع فريق جديد".

وتابع: "كان الأمر سريعًا جدًا وصعبًا، كان من الصعب أن تُجبر على الرحيل من المشاركة في كأس العالم ، كان حلمًا بالنسبة لي لقد عملت بجد من أجله، في النهاية أنا إنسان ، لذلك في بعض الأحيان لا يمكنك التحكم".

تولى لوبتيجي المهمة الفنية لريال مدريد وكانت أولى مبارياته في السوبر الأوروبي أمام أتليتكو مدريد وخسرها الملكي بنتيجة 4-2، بعدها عادت نغمة الانتصارات لصفوف الملكي في 5 مباريات متتالية منها مباراة روما في الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، قبل الخسارة بثلاثية نظيفة أمام اشبيليه في الدوري.

بدأت الأمور تتأرجح بين لوبتيجي وإدارة النادي الإسباني حتى تمت إقالته بعد الهزيمة الثقيلة أمام برشلونة بنتيجة 5-1، وتعيين سانتياجو سولاري بدلًا منه.

يقول الإسباني: "لقد كانت البداية جيدة ، وكان الفريق يلعب بشكل جيد ولكن بعد ذلك كان لدينا ثلاثة أسابيع سيئة للغاية، لم يكن لدي الوقت ، هذه هي أفضل طريقة أستطيع شرحها".

يضيف مدرب ريال مدريد السابق: "لدي كل الاحترام للمدرب الجديد سانتياجو سولاري، الفريق واللاعبون، لقد كان لديهم موقف رائع معي، لن أقول كلمة سيئة عن ريال مدريد، إدارة النادي تجربة رائعة لأي مدرب، آمل أن يكون لدي المزيد من الوقت لكن يجب أن أتطلع إلى المستقبل".

وبسؤاله عن إمكانية التدريب في الدوري الإنجليزي قال: "على المدرب أن يكون منفتحًا على المستقبل، الدوري الإنجليزي بطولة رائعة عندما تشاهد مباراة في إنجلترا يمكنك الشعور بالأجواء هناك، الاحترام المتبادل بين اللاعبين والمدربين نعم أريد خوض تلك التجربة".

وعن عمله تحت قيادة يوهان كرويف قال لوبتيجي: "بمجرد أن أقمت أول جلسة تدريبية مع يوهان علمت أنه يختلف عن جميع المدربين الآخرين، لقد كان رائعًا، لقد زرع البذرة لمدربين آخرين ليأخذوا أفكاره ويطوروها".

اقرأ أيضًا

صباحك أوروبي.. هدف أياكس الملغي صحيح.. نيمار يعد بدوري الأبطال.. وتشيلسي يريد لاعب برشلونة

تقرير.. "توقف الزمالك".. كيف تناولت الصحف الجزائرية تعادل نصر حسين داي؟

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات