شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. 11 يوما يجبرون برشلونة على مباريات نارية

ميسي

ميسي

ستلعب الأيام المتبقية من شهر فبراير الجاري مع بداية شهر مارس المقبل دورا كبيرا في  تحديد فرص برشلونة في المنافسة على ألقاب دوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني وكأس الملك، بعدما أصبح الفريق الكتالوني مجبرا على خوض أربع مباريات نارية خارج الديار خلال 11 يوما فقط.

وتأهل برشلونة إلى دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا التي يأمل  خلالها في التتويج باللقب الغائب منذ موسم (2014-15)، بعدما تصدر المجموعة الثانية في المسابقة بسجل خال من الهزائم حيث حقق أربعة انتصارات وتعادلين، ليضرب موعدا مرتقبا مع ليون الفرنسي في ثمن النهائي.

وسيبدأ البارسا تحدي الـ11 يومًا بمواجهة ليون في فرنسا بذهاب دور الـ16 يوم الثلاثاء المقبل، ويأمل رجال المدرب إرنستو فالفيردي في تحقيق نتيجة إيجابية قبل خوض لقاء العودة على ملعب "كامب نو" يوم 13 مارس المقبل، لتسهيل مهمتهم في التأهل إلى الدور ربع النهائي لـ"تشامبيونز ليج".

ولم يعرف برشلونة طعم الهزيمة خلال الست مناسبات التي جمعته بليون، محققًا أربعة انتصارات وتعادلين أمام الفريق الفرنسي في دوري أبطال أوروبا، وتعود آخر مواجهة جمعت بينهما إلى موسم (2008-09) في دور الـ16 لدوري الأبطال، وتمكن البلوجرانا من الفوز (6-3) في مجموع المباراتين.

وسيعود برشلونة إلى إسبانيا ليواجه إشبيلية على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان" يوم السبت 23 فبراير في الليجا التي يتصدرها حاليًا الفريق الكتالوني، بعدما خرج من دوامة التعادلات التي لازمته في الفترة الأخيرة رافعا رصيده إلى 54 نقطة بفوز صعب على بلد الوليد بالجولة الـ24 أمس السبت.

إشبيلية الذي يحتل حاليا المركز الرابع في الدوري خلف ناديي العاصمة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، نجح على ملعبه في الفوز على برشلونة بثنائية نظيفة في ذهاب ربع نهائي الكأس بشهر يناير الماضي، كما تمكن من اقتناص نقطة من ضيفه برشلونة في لقاء الموسم الماضي الذي انتهى (2-2).

وفي 27 فبراير، سيتجه برشلونة إلى ملعب "سانتياجو برنابيو" لخوض مباراة الإياب بنصف نهائي الكأس أمام غريمه الأذلي ريال مدريد، ولا بديل أمام البارسا عن الفوز من أجل الاحتفاظ باللقب للموسم الخامس على التوالي، بعد نهاية لقاء كلاسيكو الذهاب في "كامب نو" بالتعادل (1-1).

ويأمل برشلونة في الثأر من إقصاءه من نسخة (2012-13) على يد ريال مدريد في نصف النهائي، حيث تعادل على ملعب "سانتياجو برنابيو" بنتيجة (1-1)، قبل أن يتلقى هزيمة قاسية على ملعبه في لقاء العودة بثلاثة أهداف مقابل هدف، لكن أتلتيكو مدريد تُوج باللقب بعد الفوز على الريال في النهائي (2-1).

وسيتجدد الكلاسيكو بين الغريمين بعد ثلاثة أيام فقط حين يستضيف ريال مدريد فريق برشلونة يوم السبت 2 مارس بالأسبوع الـ26 من الدوري الإسباني، ويخشى الفريق الكتالوني صحوة الفريق الملكي، بعد تحقيق رجال المدرب سانتياجو سولاري خمسة انتصارات متتالية في الليجا لأول مرة منذ أغسطس 2017.

ويسعى برشلونة للاستفادة من تفوقه على ملعب ريال مدريد حيث حقق الفوز في آخر ثلاث زيارات بـ"سانتياجو برنابيو" في الليجا، حتى تزداد حظوظه في التتويج باللقب الـ26 في تاريخه، حيث سيوسع فارق النقاط مع ريال مدريد قبل 12 جولة من نهاية المسابقة.

اقرأ أيضًا..

تشكيل الزمالك المتوقع.. زيزو وأحداد أساسيان أمام إنبي

صباحك أوروبي.. صلاح ليس الأفضل.. رحيل الجوهرة.. وفشل انتقال إيكاردي للريال

مجلس النواب: عناصر خارجية تشعل فتنة الأهلي والزمالك.. والخطيب رمز للروح الرياضية

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات