شاهد كل المباريات

إعلان

ميسي يعبث بالأوراق.. برشلونة الأكثر تسجيلا للأهداف في تاريخ الليجا

برشلونة

برشلونة

لأول مرة منذ 57 عاما، اعتلى برشلونة قائمة أكثر الفرق تسجيلا للأهداف في تاريخ الدوري الإسباني متجاوزا غريمه التقليدي ريال مدريد، بعد سنوات من السيطرة التي فرضها فريق العاصمة منذ عام 1963.

استطاع برشلونة أن يتجاوز عدد أهداف ريال مدريد في الليجا بفضل خماسيته أمام إيبار في "كامب نو" ليكون الأكثر تسجيلًا في تاريخ البطولة المحلية، مستغلا خسارة الفريق الملكي على يد مضيفه ليفانتي (1-0).

وتوهج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة بتسجيل أربعة أهداف في شباك إيبار، معززًا صدارة الهدافين في الليجا برصيد 18 هدفا حتى الآن، وهو الهدّاف التاريخي للدوري الإسباني برصيد 437 هدفًا.

ووصل برشلونة بعد خماسيته في شباك إيبار وبفضل "سوبر هاتريك" ميسي إلى 6151 هدفًا في الترتيب التاريخي لصدارة هدافي الليجا، ليتفوق لأول مرة بعد ستة عقود على ريال مدريد الذي يمتلك 6150 هدفا.

في 16 ديسمبر 1962، كان برشلونة هو الفريق الأكثر تسجيلًا في تاريخ الليجا برصيد 1932 هدفًا متفوقا بفارق هدفين على ريال مدريد، لكن بعد أسبوع واحد، فاز الميرينجي على البارسا (5-2) ليبقى ريال مدريد في صدارة الترتيب لأكثر من 57 عامًا وحتى 22 فبراير 2020.

تنافس برشلونة وريال مدريد على هذه الريادة من انطلاق النسخة الأولى من الليجا عام 1929، لكن فارق الأهداف الأكبر بين الغريمين تحقق في عام 1990، حيث سجل ريال مدريد في تلك المرحلة 139 هدفا أكثر من برشلونة.

لكن منذ ذلك الحين، وبفضل فريق "دريم تيم" في عهد المدرب الأسطوري يوهان كرويف في التسعينات والعقد الماضي التاريخي لبرشلونة مع النجم ليونيل ميسي، تولى الفريق الكتالوني تغيير الأمور حتى أنهى سيطرة ريال مدريد وانتزع صدارة أكثر الفرق تسجيلا في الليجا.

ومع ذلك، كان فارق الأهداف لا يزال كبيرا منذ أربعة مواسم فقط، حيث كان يتقدم لوس بلانكوس على بلوجرانا بـ69 هدفًا، لكن ظل برشلونة يقلص الفارق تدريجيًا حتى نجح في تجاوز ريال مدريد أمس السبت بفارق هدف وحيد.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات