شاهد كل المباريات

إعلان

دي يونج : استطيع اللعب بشكل أفضل مع برشلونة.. ووضعنا في هولندا أفضل من إسبانيا

دي يونج

دي يونج

اعترف الهولندي فرنكي دي يونج لاعب فريق برشلونة الإسباني اليوم الاثنين بأنه يشعر بالسعادة للدقائق التي لعبها مع برشلونة في الموسم الحالي ولكنه أكد أنه "ليس مقتنعا تماما" بالأداء الذي قدمه حتى الآن.

وأوضح دي يونج ، في تصريحات إعلامية نقلتها وكالة أنباء "أوروبا برس" اليوم : "أشعر بالسعادة بالفترات التي لعبتها مع برشلونة هذا الموسم ولكنني أعتقد أنني أستطيع تقديم مستويات أفضل. قدمت مباريات جيدة وأخرى أقل في المستوى. لا أقول إنني قدمت مباريات سيئة للغاية ولكنني أستطيع تقديم ما هو أفضل. لست مقتنعا بشكل تام بما قدمته".

وأضاف : "لعبت فترات كبيرة مع الفريق وأشعر بالسعادة لهذا لأنه الموسم الأول لي مع هذا الفريق العظيم".

ورغم هذا ، يرى دي يونج مستقبله مع الفريق إيجابيا سواء فيما تبقى من الموسم الحالي أو في المواسم المقبلة.

وأضاف : "أفضل مبارياتي لم تأت بعد. ولكن ربما كانت أفضل مبارياتي مع الفريق حتى الآن هي المباراة التي خضتها أمام بوروسيا دورتموند بدوري الأبطال الأوروبي" في إشارة إلى المباراة التي فاز فيها برشلونة 3 / 1 على دورتموند في 27 تشرين ثان/نوفمبر 2019 .

ويتواجد دي يونج /22 عاما/ حاليا برفقة صديقته في هولندا حيث استطاع مغادرة برشلونة قبل عملية الحظر.

وقال دي يونج : "إنني في هولندا. لا يمكن أن نقول إن الوضع هنا أفضل ، ولكنه ليس حرجا مثلما هو الحال في إسبانيا".

وأضاف : "يمكننا النزول إلى الشارع للسير أو الركض. ولهذا قد يكون هنا الحال أفضل. لحسن الحظ أنني حضرت إلى هولندا قبل الحظر التام".

وتحدث دي يونج عن روتينه اليومي : "عندما أستيقظ من نومي ، أتناول إفطاري ثم أتوجه في العديد من الأيام للتريض مع كلبي. أؤدي تدريباتي وتدريبات الإطالة. ألعب وصديقتي مع الكلب يوما بعد الآخر".

ويتدرب اللاعب بالطبع طبقا لخطة عمل موضوعة للحفاظ على لياقته البدنية. وقال اللاعب الهولندي الشاب : "نتبع برنامجا يوميا في أداء التدريبات للحفاظ على لياقتنا. ورغم أنها ليست بنفس المستوى في الوضع الطبيعي ، ولكننا نؤدي بأفضل شكل ممكن للحفاظ على اللياقة البدنية. لا أرسل مقاطع مصورة لتدريباتي ولكنني أبلغهم (الطاقم التدريبي لبرشلونة) بما أفقعله كل يوم".

وأضاف : "ما أفتقده بالفعل هو الذهاب لملعب تدريبات برشلونة والتدرب مع زملائي واللعب بشكل طبيعي. هذا سيستغرق عدة أسابيع. من الصعب أن أكون هنا في بيتي بعيدا عن كل زملائي. ولكن ما من خيار آخر. هذا هو ما يتعين علينا فعله. علينا التحلي بالصبر وسوف نعود للتدريبات قريبا".

وكشف دي يونج عن عشقه وصديقته ميكي كيميني لمدينة برشلونة ، وقال : "الحياة في برشلونة رائعة بشكل لا يمكن تصديقه. الناس في هذه المدينة يتسمون بالود. نحب برشلونة ومطاعمها وشاطئها... كل ما نحتاجه أو نتوقعه ، نجده في برشلونة".

ووجه دي يونج الشكر إلى أطقم الأطباء والتمريض وكل المشاركين في عملية التصدي لفيروس كورونا في هولندا وإسبانيا وحول العالم.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات