شاهد كل المباريات

إعلان

حوار يلا كورة.. مدرب إشبيلية السابق: يمكن لصلاح اللعب في الريال أو برشلونة

جوردي جيريرو

جوردي جيريرو

دائمًا ما يكون فريق إشبيلية منافسًا شرسًا في مسابقة الليجا بل أمام عمالقة الأندية الأوروبية في مختلف البطولات سواء في مسابقة دوري أبطال أوروبا أو في بطولته المفضلة الدوري الأوروبي "يوربا ليج".

الفريق الأندلسي استطاع خلال السنوات الماضية أن يحقق خمسة ألقاب الدوري الأوروبي كان آخرها الفوز على ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدف خلال نسخة (2015 - 2016)، والآن أصبح إشبيلية لديه مكانة محلية وأوروبية استطاع أن يجني ثمارها في التوقيت الحالي خاصة بعد الصعود إلى مسابقة دوري الأبطال في الموسم المقبل.

"يلا كورة" تواصل مع المدرب المساعد السابق لفريق إشبيلية جوردي جيريرو للحديث معه عن مهمته داخل الفريق، وأهداف الإدارة في السنوات المقبلة خاصة بعد عودة رامون رودريجيز (مونشي) للإدارة الرياضية داخل النادي الأندلسي.

وإليكم تفاصيل الحوار:

- في البداية كيف كانت مسيرتك مع جيرونا ثم إشبيلية؟

الأمر كان مختلفًا بالنسبة لي خاصة أن بداية مسيرتي مع جيرونا والذي صعدت معهم إلى الدوري الممتاز ومن ثم القيام بموسم رائع من خلال الحصول على المركز العاشر في موسم (2017 - 2018)، أما في إشبيلية فالوضع كان مختلفًا لأنني رحلت إلى نادٍ يُعد من أفضل فرق الليجا بل في أوروبا، بالنسبة لي هذه التجربة كانت مهمة لي على الصعيد التدريبي والشخصي.

- في إسبانيا لا نرى سوى صراع الريال وبرشلونة فقط على الليجا.. لماذا يبتعد إشبيلية عن المنافسة؟

إشبيلية لا يبتعد عن ريال مدريد وبرشلونة والدليل من ذلك لنرى ميزانية النادي والصفقات التي قامت بها الإدارة في السنوات الماضية، عندما كنّا في الجهاز الفني خلال الموسم الماضي استطاعنا أن نتغلب على الريال وبرشلونة في معقلهما، ما يحتاجه الفريق هو الوقت فقط ولنرى بعد ذلك وأنا واثق من منافسة إشبيلية كل من الريال وبرشلونة على الألقاب.

- إشبيلية دائمًا ما يعرف عن قوته في مسابقة الدوري الأوروبي.. لماذا لا يظهر بنفس الأسلوب بدوري الأبطال؟

الفريق يحتاج بعض الشيء إلى الهوية من الناحية العقلية بمعنى أن على الإدارة واللاعبين وضع هدف رئيسي لهم في مسابقة دوري الأبطال، إذا حدث ذلك سأكون واثق أن الفريق سيكون من الصعب هزيمته، وسيظهر بمستوى عالٍ في المسابقة الأوروبية.

- خلال تواجدك في إشبيلية رفقة المدرب بابلو ماشين ما هيّ كانت أهداف الإدارة؟

في الموسم الماضي، كنّا ننافس على المقعد الأخير للوصول لمسابقة دوري أبطال أوروبا قبل الخسارة من ريال سوسيداد بخمسة أهداف مقابل هدفين، وفي مسابقة الدوري الأوروبي خرجنا من دور ثمن النهائي بهدف قاتل من سلافيا براج التشيكي، لذلك لم نحقق أهداف الإدارة وهو الوصول لمسابقة دوري الأبطال والمنافسة على بطولة الدوري الأوروبي.

- من خلال تجربتك.. كيف تقيم إدارة إشبيلية؟

أعتقد أن الإدارة تفكيرها ينصب على تحقيق المكاسب والأرباح من الناحية التجارية، لكن هناك أيضًا التفكير على بناء فريق قوي وهذا ما ظهر خلال هذا الموسم من خلال ضخ الأموال لتمويل الصفقات دون بيع النجوم بشكل كبير.

- بعدما حسم ريال مدريد لقب الدوري.. ما رأيك في مستوى برشلونة هذا الموسم؟

أعتقد أن على الإدارة الحالية القيام ببعض التعديلات على الفريق مرة أخرى، برشلونة يحتاج في الصيف المقبل إلى إجراء صفقات وهذا ما يحتاج إلى ميزانية كبيرة، الفترة المقبلة ستكون صعبة على الإدارة لأنها بحاجة إلى الأموال لتجديد دماء الفريق من جديد.

- وهل تعتقد أن كيكي سيتين سيستمر في منصبه؟

كيكي واجه صعوبة في بداية الأمر وتحديدًا على مستوى النتائج، أيضًا ليس من السهل أن تتولى فريق يعتبر من أندية القمة وأن تظهر بهذا الشكل، للأسف الجميع ينظر إلى النتائج فقط دون المضمون والمستوى، وبرشلونة أصبحت إدارته معدومة من حيث التفكير في خطط طويلة المدى.

- بالانتقال خارج الدوري الإسباني وتحديدًا الحديث عن محمد صلاح فهو سبق وأن واجه إشبيلية.. تعليقك؟

صلاح صاحب شخصية عظيمة، فهو يلعب حاليًا في أكبر الدوريات الكبيرة في العالم، وما حققه خلال السنوات الأخيرة الماضية يجعله في صدارة أفضل لاعبي العالم.

- هل ترى صلاح مناسبًا للدوري الإسباني؟

صلاح يستطيع اللعب في صفوف ريال مدريد أو برشلونة، لكن قرار رحيله عن ليفربول متوقف عليه فقط.

- في النهاية هل تعتقد أن صلاح يستطيع المنافسة على الكرة الذهبية؟

صلاح يستطيع فعل ذلك لما لا، على الرغم من صعوبة المنافسة إلا أنه في وضع جيد، ويستطيع أن يكون ضمن المرشحين نظرًا لما فعله مع ليفربول سواء في الموسم الحالي والسابق أيضًا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات