جميع المباريات

الدوري الإسباني

برعاية

إعلان

تقرير.. بين "الفطنة والحذر".. كل ما يتعلق ببروتوكول عودة الدوري الإسباني

الليجا - الدوري الإسباني

صورة أرشيفية- الليجا

في خضم العد التنازلي لاستئناف فعاليات الدوري الإسباني بعد أسابيع عديدة من التوقف بسبب تفشي وباء كورونا، أرسلت رابطة الدوري الإسباني كتيبا إلى الأندية المشاركة في كل من دوري الدرجة الأولى والثانية ببروتوكول استئناف الموسم والنظام المتبع خلال المراحل المتبقية من الموسم.

ويأتي الكتيب في 35 صفحة، تتضمن جميع الإجراءت والمظاهر المسموح بها، وأيضا المحظورة خلال المراحل الـ11 المتبقية من الموسم الحالي للدوري الإسباني.

وتخضع هذه الوثيقة، وما تسميه رابطة الدوري الاسباني "التعديلات الجارية التي تستجيب للوضع في إسبانيا" ، للاختبار بداية من بعد غد الخميس عندما يستضيف أشبيلية جاره ومنافسه ريال بيتيس.

وتوضح السطور التالية بعض أهم ما جاء في هذا البروتوكول:

الشكليات:

قبل 48 ساعة، على الأقل، من المباراة ، يجب على الأندية أن تعطي رابطة الدوري الأسباني قائمة بجميع الأفراد الذين سيحضرون المباراة.

سفر الفريق:

يجب أن تسافر الفرق الزائرة إلى الملعب في عدد من الحافلات للتأكد من مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي. ويجب على السائقين الحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية.

ويجب أن تحافظ الفرق التي تسافر إلى المباريات جوا على مسافة لا تقل عن مترين بين كل فرد وآخر على متن الطائرة. ويجب أن تقدم شركات الطيران العارض شهادة نظافة تم الحصول عليها قبل 12 ساعة، على الأقل، من كل رحلة. ويجب تشجيع لاعبي الفريق المضيف إلى الذهاب للملعب بسياراتهم الخاصة.

في الاستادات:

ينقسم الاستاد إلى ثلاث مناطق ؛ الأولى هي المنطقة الخضراء، وتشمل جميع الغرف والممرات والأنفاق من المدخل حتى أرضية الملعب ؛ والمنطقة الثانية هي المنطقة الزرقاء وتشمل ما تبقى من حيز الاستاد ، بما في ذلك مقصورة المخرج ومواقع الكاميرات. والمنطقة الثالثة هي المنطقة الحمراء وتشمل خارج الاستاد ونقاط التفتيش الأمنية ومواقف السيارات ووحدات التلفزيون.

ولن يسمح بوجود أكثر من 102 شخص في المنطقة الخضراء مقابل 107 أشخاص على الأكثر في المنطقة الزرقاء و32 شخصا في المنطقة الحمراء... ويجب ألا يتجاوز مجموع الموجودين في المناطق الثلاث مجتمعة 240 شخصا.

الموظفون غير المشاركين في اللعب : خمسة من أعضاء فريق التحكيم، وأربعة من الصبية ملتقطي الكرات، واثنان من مسؤولي الأمن ، واثنان من عمال الملعب وستة من أعضاء الصليب الأحمر.

الفرق القادمة إلى الملعب:

لا يسمح بالمصافحة أثناء خروج اللاعبين أو خلال إجراء القرعة.

السلوك خلال المباريات:

اعتمدت رابطة الدوري الإسباني نهج مناشدة الحس السليم والفطنة لدى اللاعبين فيما يتعلق بالاحتفال بالهدف والفوز والبصق. لا توجد خطط لتحذير اللاعبين الذين يعانقون زملاءهم بعد الأهداف.

بين الشوطين:

يجب على اللاعبين استخدام أدوات توزيع السوائل المطهرة المثبتة خصيصا، وذلك قبل دخول غرف الملابس. ويتعين على اللاعبين تغيير أدواتهم بالكامل في فترة الراحة بين الشوطين.

بعد المباراة:

سيتم عقد المؤتمرات الصحفية بعد المباراة عن طريق رابط الفيديو بحسب تقدير الأندية. وقد تم تخفيف الوضع الأصلي الذي كان يقضي بعدم وجود وسائل إعلام باستثناء أصحاب الحقوق. وتسمح رابطة الدوري الإسباني الآن بحضور 14 مصورا، وستة صحفيين من الصحافة المكتوبة، وخمسة مندوبين من الإعلام المسموع (الإذاعة) ، وأربعة من العاملين في التلفزيون من غير أصحاب الحقوق.

الأجواء:

لن تكون هناك محاكاة لأجواء الاستاد خلال المباريات ولكن يمكن لمشاهدي التلفزيون اختيار ذلك عندما يشاهدونه في المنزل. سيكون هناك 30 ثانية من التحية والتصفيق في الدقيقة 20 من كل مباراة تكريما للعاملين في القطاع الصحي. وتم حث المعجبين من جميع أنحاء العالم على إرسال تسجيلات لتصفيقهم وتهانيهم لاستخدامها في حملة "تصفيق لا نهائي".

الحالات الإيجابية الجديدة: بمجرد بدء الموسم ، سيتم عزل أي لاعب تأتي نتيجة فحصه إيجابية للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، في منزله. وسيتم استخدام نظام تحليل "ميديا كوتش" لتحديد اللاعبين الذين خالطوا لاعبين المصابين مباشرة لمدة أطول من خمس دقائق وسيتم اختبار هؤلاء اللاعبين.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات