شاهد كل المباريات

إعلان

"يبقى الحال كما هو".. تعادل قاتل لريال مدريد أمام أشبيلية بالليجا (فيديو)

ريال مدريد

ريال مدريد

خطف نادي ريال مدريد الإسباني تعادلاً قاتلاً من نظيره إشبيلية بهدفين لمثلهما، ضمن منافسات الجولة 35 من الدوري الإسباني.

وافتتح فيرناندو لاعب إشبيلية أهداف اللقاء، بهدف في الدقيقة 22، وتمكن ماركو أسينسيو من تعديل النتيجة في الدقيقة 67، ولكن سجل إيفان راكيتيتش هدف الفوز لإشبيلية في الدقيقة 77 من ركلة جزاء، وسجل دييجو كارلوس لاعب إشبيلية هدفاً بالخطأ في مرماه في الدقيقة 90+4.

وشهد اللقاء إثارة كبيرة، حيث تم إلغاء هدف لصالح ريال مدريد في الدقيقة 12 من عمر المباراة، سجله كريم بنزيما، لوجود حالة تسلل.

كما ألغى حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح ريال مدريد في الدقيقة 76 بعد الرجوع لتقنية الفيديو، وبعد دقيقة احتسبت تقنية الفيديو ركلة جزاء لإشبيلية الذي تقدم على إثرها.

وبقى الحال على ما هو عليه في صراع الليجا، حيث ظل ريال مدريد في الوصافة وأهدر فرصة اعتلاء صدارة الليجا، برصيد 75 نقطة بفارق نقطتين عن أتلتيكو، بينما بقى إشبيلية رابعاً برصيد 71 نقطة.

لمشاهدة الأهداف.. اضغط هنا

لمشاهدة ملخص المباراة.. اضغط هنا

تفاصيل المباراة

بدأ ريال مدريد المباراة بقوة، واستطاع أن يسجل الهدف الأول في اللقاء، بعد عرضية متقنة من أودريازولا، وصلت إلى بنزيما الذي حولها برأسية في شباك الحارس ياسين بونو، ولكن بعد العودة لتقنية الفيديو، حكم المباراة ألغى هدف ريال مدريد بداعي وجود تسلل على الفارو أودريوزولا صانع الهدف في الدقيقة 12.

وتمكن إشبيلية من إحراز الهدف الأول في المباراة في الدقيقة 22، بعدما نفذ نافاس كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء، ارتقى لها إيفان راكيتيتش برأسية هيأت الكرة لزميله فيرناندو الذي نجح مراوغة كاسيميرو بشكل رائع وأطلق تسديدة قوية سكنت شباك الحارس كورتوا.

وبعد دخول ماركو أسينسيو كبديل في اللقاء بدقيقة، تمكن من تعديل النتيجة لصالح ريال مدريد في الدقيقة 67، بعد هجمة منظمة من لاعبي ريال مدريد، ليمرر توني كروس تمريرة بينية رائعة بإتجاه ماركو أسينسيو والذي استقبل الكرة بتسديدة يسارية مباشرة في أقصى الزاوية اليسرى للمرمى سكنت شباك بونو.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لريال مدريد في الدقيقة 77، بعد عرقلة لكريم بنزيما داخل منطقة الجزاء من الحارس ياسين بونو، ولكن بعد العودة لتقنية الفيديو، قرر الحكم التراجع عن قراره لعدم وجود خطأ.

وبعد تلك اللقطة بدقيقة، لجأ الحكم لتقنية الفيديو، للشك في وجود ركلة جزاء لصالح إشبيلية، وبعد التأكد، احتسب الحكم ركلة الجزاء، لوجود لمسة يد على إيدير ميليتاو لاعب ريال مدريد.

وتمكن إيفان راكيتيتش لاعب إشبيلية من تحويل ركلة الجزاء في شباك الحارس كورتوا، ليتقدم إشبيلية مرة أخرى في الدقيقة 77.

وقبل أن يطلق حكم المباراة صافرة نهاية اللقاء، تقدم توني كروس لاعب ريال مدريد بالكرة وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، اصطدمت في قدم دييجو كارلوس لاعب إشبيلية، لتخادع ياسين بونو حارس إشبيلية، ويتعادل ريال مدريد في الدقيقة 90+4.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات