*
  • عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

الدوري الإسباني

برعاية

إعلان

مشكلتان.. أزمة دي يونج.. والتأقلم بدون ميسي.. كيف ينظر كومان لبرشلونة؟

كومان

كومان

"الجميع يعرف أن تدريب برشلونة هو حلم، أتمنى أن أحظى بهذه الفرصة في المستقبل".. هكذا تحدث رونالد كومان مدرب المنتخب الهولندي السابق عن حلمه الذي يسعى لتحقيقه بتولى القيادة الفنية للفريق الكتالوني.

التصريح السابق أدلى به كومان بتاريخ السادس من يونيو 2020، ولم يمض وقت طويل حتى تحققت أمنيته، حيث أعلن النادي الكتالوني اليوم الأربعاء تعيين الهولندي مدربًا للبلوجرانا حتى نهاية يونيو 2022. (طالع التفاصيل)

لم تكن المرة الأولى التي يرتبط فيها كومان بتدريب برشلونة، فلاعب البلوجرانا السابق سبق وأكد في أكثر من مناسبة أن مسئولي النادي الكتالوني تحدثوا معه لخلافة إيرنستو فالفيردي، إلا أن ارتباطه بمنتخب الطواحين حال دون ذلك على اعتبار أن بطولة أمم أوروبا (يورو) كانت لتقام في صيف 2020.

بدأ كومان مسيرته التدريبية في نادي برشلونة كمدرب مساعد للفريق الأول ثم كمدرب لبرشلونة ب في موسم 1998-99، في الموسم التالي شق طريقه إلى فيتيسه حيث مكث حتى ديسمبر عام 2001 عندما انتقل إلى أياكس أمستردام وفاز معهم بلقبين في الدوري وكأس هولندا وكأس السوبر الهولندي.

في 2005 انتقل إلى البرتغال لتدريب بنفيكا حيث فاز بكأس السوبر البرتغالي، ثم عاد لاعب برشلونة السابق إلى هولندا في عام 2006 عندما تولى تدريب آيندهوفن وفاز بلقب الدوري الهولندي مرة أخرى في عام 2007.

بعد النجاح مع آيندهوفن رحل إلى إسبانيا عبر فالنسيا، وفاز بكأس الملك، تبع ذلك عودة إلى وطنه مرة أخرى حيث فاز بكأس السوبر 2009 مع ألكمارا قبل أن يدرب فينورد بين عامي 2011 و 2014.

توجه كومان إلى الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2014-15 مع ساوثهامبتون قبل الانتقال إلى إيفرتون، وفي عام 2018 تولى تدريب المنتخب الهولندي قبل أن يعود إلى نادي برشلونة كمدرب.

بالعودة إلى تصريحات كومان عن برشلونة، نستخلص عدة نقاط تُبرز رؤية المدرب الهولندي والتغييرات التي سيبدأ العمل عليها عند توليه المهمة الفنية للفريق الكتالوني:

مشكلتان في برشلونة

قال كومان في تصريحات سابقة عن عيوب برشلونة: "أرى اثنين، الأول يكمن في التراخي، فالفرق الكبرى تلعب بإيقاع شديد لمدة 90 دقيقة، بينما يواجه برشلونة صعوبة كبيرة لتطبيق ذلك وشاهدنا ما حدث في مباراة ليفربول الشهيرة (4-0)". (في إشارة لخسارة برشلونة أمام ليفربول في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا النسخة الماضية بعدما كان متقدمًا 3-0 في لقاء الذهاب)

وأضاف كومان: "أيضًا في كأس السوبر الإسباني ضد أتلتيكو مدريد هذا العام، كان برشلونة متفوقًا لمدة 80 دقيقة، وتراخوا في العشر دقائق الأخيرة، وفاز أتلتيكو الذي كان أكثر نشاطًا وحافظ على إيقاعه حتى النهاية".

أما المشكلة الثانية، فيقول كومان: "هو عدم سيطرة الفريق على المباريات مثل السنوات الماضية، وفي هذا الجانب يجب على برشلونة استعادة هويته، لكن مع سيطرة أكثر فاعلية".

وبناء على ماسبق، فإن أول ما سيعكف كومان على تغييره في الفريق، هو استعادة هوية الفريق وكسب ثقة اللاعبين بجانب التحذير من التراخي في المباريات خاصة عندما تكون النتيجة في صالحك.

التأقلم بدون ميسي

البرغوث الأرجنتيني بلغ عامه الـ33، وباعترافه فإن الأمور بالنسبة له لم تعد كما كانت من الناحية البدنية، وإن لم يكن قرار الاعتزال العام المقبل فسيكون العام الذي يليه، حينها هل سينهار برشلونة بدونه؟ هذا ما ألمح إليه كومان عندما سُئل عن القلق بشأن وصول ميسي لنهاية مسيرته، إلا أن المدرب الهولندي يرى أن على برشلونة أن يستعد للحياة بدونه تدريجيًا.

قال كومان: "ميسي هو الأفضل في كل العصور، لكنه بشر ولا يمكن أن يكون الحل دائمًا.. على برشلونة أن يستعد للحياة بدونه تدريجيًا، فبدونه لن يكون الحال هو نفسه، وعليهم التعامل مع ذلك".

أزمة دي يونج

يرى كومان، أن مواطنه فرينكي دي يونج لاعب آياكس السابق، بإمكانه الظهور بمستويات أفضل مما قدمها مع برشلونة منذ انتقاله إلى ملعب كامب نو مطلع الموسم الماضي.

المدرب الهولندي، يعتقد أن أزمة دي يونج مع الفريق الكتالوني تكمن في أنه لا يلعب في مركزه الطبيعي الذي كان فيه مع آياكس، وبناء عليه فإن وضع دي يونج سيتحسن تحت أنظار كومان.

قال مدرب برشلونة الجديد عن مواطنه: "يستطيع الظهور بشكل أفضل، هذا العام مرحلة انتقالية له، مثلما حدث معي حين انضممت لبرشلونة في 1989".

وأضاف: "هو لاعب ذكي للغاية ومثالي، وسينجح بالتأكيد.. ما يؤلمه أنه لا يلعب في مركزه الطبيعي، الذي كان فيه مع أياكس".

وتابع: "دي يونج صغير السن ويمكنه اللعب في مركزين مختلفين، "ليس لدي شك أن دي يونج لاعب خط وسط مناسب لفريق برشلونة".

وواصل: "على دي يونج أن يتحسن في الكثير من الأشياء، مثل التمريرة الأخيرة، والتمريرات الحاسمة والتسديد من خارج منطقة الجزاء، وفي غضون عامين سيكون أفضل مدافع في العالم".

ما يحتاجه برشلونة

يعتقد كومان، أن برشلونة يحتاج إلى لاعب لديه لمسة جيدة داخل الملعب، في الوقت ذاته يرى أن برشلونة يمتلك أكثر من لاعب في خط الوسط بنفس الخصائص.

علق كومان: "في خط الوسط يمتلك برشلونة لاعبين بنفس الخصائص، تابعت أنسو فاتي، لاعب جيد يتميز بالسرعة ، أعتقد أن برشلونة بحاجة للاعب مثله لأن الآخرين يلعبون لاستلام الكرة".

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات