جميع المباريات

الدوري الإسباني

إعلان

نهاية حقبة تاريخية.. مارسيلو يودع الملكي

مارسيلو

مارسيلو

قصة يسدل الستار عليها، بعد 15 عامًا من المجد، والتي تعد الأنجح للاعب ارتدى قميص الملكي ريال مدريد، مرصعًا بشارة قيادته في ختام المسيرة الأنجح في تاريخ النادي.

حامل لقب دوري أبطال أوروبا الأخيرة، ودع قائده، البرازيلي مارسيلو، الذي انضم للملكي في 2007، وسطر التاريخ معهم محققًا 25 بطولة، مقسمين إلى 6 دوري إسباني، 5 كأس إسبانيا، ومرتين سوبر إسبانيا، كما حقق 5 بطولات لدوري أبطال أوروبا، و3 سوبر أوروبي، و 4 كأس عالم للأندية.

وشارك راقص السامبا الأشعث، في 545 مباراة بواقع 43.233 دقيقة، سجل خلالهم 38 هدف، وصنع 103 لزملاءه، أهمهم كان ضد الغريم أتلتيكو مدريد، في نهائي دوري الأبطال موسم 2013-2014، عندما حقق الميرينجي بطولته العاشرة.

بداية مارسيلو مع كرة القدم، كانت على شواطئ ريو دي جانيرو، ومنها جلب أنظار الكشافين بفريق فلومينينسي البرازيلي، الذين أقنعوه بالانضمام إليهم، ليصبح أحد أهم مواهب كرة القدم بالبرازيل.

وكادت موهبة مارسيلو أن تندثر مثل مواهب كثيرة في شتى أنحاء العالم، وذلك بسبب فقر أسرته الشديد، حيث لم يقدر على دفع أجرة الحافلة وانقطع عن التدريبات، قبل أن تعالج إدارة النادي البرازيلي هذا الأمر، كما أنها قررت تلبية جميع احتياجاته، خاصة بعد معرفتهم بمتابعة كشافوا نادي ريال مدريد الإسباني له، واقترابهم من ضمه إلى نادي العاصمة الإسابنية.

وبالفعل، في يناير 2007، انضم مارسيلو إلى الملكي، ليكتب قصة اللاعب الأنجح في تاريخ الميرنجي، والتي كان فصلها الأخير، هو التتويج باللقب الـ14 في تاريخ النادي، والذي رفع كأسه ذلك الصغير القادم من ريو.

وأطلقت جماهير فريق فلومينينسي، حملة من أجل إعادة مارسيلو إلى فريقه السابق، لينهي مسيرته مرتديًا قميصهم الملون بالأخضر والأحمر.

 

الإحصائيات

جميع الإحصائيات

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات