شاهد كل المباريات

إعلان

بعد صيام.. "أصحاب المبادرة" ينالون مكافأة تأخرت 68 عاما

فرنسا

فرنسا

رغم أن الفرنسيين لم يكونوا بين القوى العظمى في عالم كرة القدم لسنوات طويلة، إلا أن بصماتهم في تاريخ اللعبة الأكثر شعبية بالعالم لا يمكن تجاهلها.

الفرنسي جول ريميه كان له الفضل في إطلاق بطولة كأس العالم عام 1930، والتي حملت كأسها الذهبية اسمه حتى عام 1966، كما كان فرنسي آخر هو هنري دي لوني صاحب فكرة إطلاق كأس الأمم الأوروبية عام 1960.

احتضنت فرنسا النسخة الأولى لكأس الأمم الأوروبية، وقبل 22 عامًا كانت قد احتضنت النسخة الثالثة لكأس العالم عام 1938، لكن المنتخب الشهير بـ "الديوك" لم ينجح في التتويج بأي لقب كبير لسنوات طويلة.

أبرز المحاولات الفرنسية كانت في مونديال السويد عام 1958، عندما حصلوا على المركز الثالث، بقيادة نجمهم جاست فونتين، الذي سجل 13 هدفًا في تلك البطولة، وأصبح أكثر لاعب يسجل أهدافًا في نسخة واحدة بتاريخ كأس العالم.

عام 1984، وفي المشاركة الثانية فقط بنهائيات كأس الأمم الأوروبية، والتي كانت على ملاعبهم أيضًا، نجح الفرنسيون في الفوز بلقبهم الأول، عندما قاد النجم ميشيل بلاتيني منتخب الديوك للتتويج باللقب القاري، قبل عامين من ميدالية برونزية جديدة في مونديال المكسيك.

قدر كبير من الإحباط ضرب الكرة الفرنسية، بعدما غاب منتخب الديوك عن نهائيات كأس العالم 1990 و1994، قبل احتضانهم البطولة العالمية للمرة الثانية عام 1998، والذي جاء بطموحات لا بأس بها، بعد ظهور جيد في نهائيات كأس الأمم الأوروبية 1996، انتهى بالخروج بركلات الترجيح من الدور نصف النهائي أمام المنتخب التشيكي.

بقيادة نجم آخر هو زين الدين زيدان، أنهى المنتخب افرنسي صبرًا امتد لثمانية وستين عامًا، منذ مبادرة جول ريميه التي أخرجت المونديال الكروي للنور عام 1930، ونجحوا في التتويج بعد فوز تاريخي في المباراة النهائية، بثلاثية نظيفة على المنتخب البرازيلي حامل اللقب في ذلك الحين.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

صوت لفريقك

زملكاوي

دوس وزود جمهورك الزملكاوي

اوووه زملكاووووووي

انت المشجع

أهلاوي

دوس وزود جمهورك الأهلاوي

اوووه اهلاووووووي

انت المشجع

متابعة التغطية الخاصة للماتش
متابعة التغطية الخاصة للماتش