شاهد كل المباريات

إعلان

جدل الفار.. حكم مغربي ليلا كورة: المشكلة الأكبر هي حسم قرار التسلل

رضوان جيد حكم مغربي

رضوان جيد

قال الحكم المغربي رضوان جيد، إن مشكلة تطبيق تقنية الفيديو الكبرى هي حسم قرار التسلل، لافتًا إلى أن المشاكل التحكيمية ستبقى دومًا في لعبة كرة القدم.

وشهد تطبيق تقنية الفيديو في الدوري المصري، انتقادات من جانب بعض رؤوساء الأندية والمدربين، خاصة في حالات احتساب ركلات الجزاء وإلغاء الأهداف بداعي التسلل.

وتوجه يلا كورة، بالسؤال إلى بعض الحكام العرب والمصريين، لإجراء استطلاع رأي حول رؤية كل منهم بشأن تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد في الدوريات المختلفة.

وخلال تصريحات خاصة ليلا كورة، قال جيد: "الفار تجربة حققت نجاحًا مميزًا في الدوري المغربي، رفعت ضغوطات كبيرة كانت على عاتق الحكام".

وأضاف: "بفضلها منحنا الفرصة لجيل جديد من الحكام الشباب، وساعدتهم على اكتساب الثقة".

وتابع: "بكل تأكيد، لاحظنا قلة الانتقادات والملاحظات، ولكن تبقى هناك بعض المشكلات التحكيمية في بعض المباريات لكنها لم تعد كثيرة مقارنة بالوضع الماضي، فتقنية الفيديو حققت تقدما كبيرا في بطولة الدوري المغربي خاصة بالنسبة للأخطاء المؤثرة".

وواصل: "استفادت جميع الأندية من تطبيق (فار)، وأصبح هناك إنصاف وعدالة تحكيمية بين الفرق المتنافسة".

وأكمل: "الأخطاء البشرية ستدوم للأبد، والجدل التحكيمي سيبقى متواجدًا في المباريات لكنه أصبح بصورة اقل".

وبسؤاله عن أكبر المشكلات التي تواجه الحكام، قال المغربي: "المشكلة الأكبر للفار هي التسلل، ليست جميع الاتحادات لديها خطوط التسلل، وكان صعب علينا في البداية اتخاذ القرارت خاصة عندما تسكن الكرة الشباك".

جدير بالذكر أن رضوان جيد، سبق له إدارة العديد من المباريات للفرق المصرية، أبرزها مباراة الأهلي والهلال السوداني التي جمعتهما بالجولة الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا في نسختها الجارية، بجانب مباراة للزمالك والترجي التونسي التي أقيمت ضمن ذهاب دور الثمانية من البطولة ذاتها.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات