جميع المباريات

إعلان

إلزامية التطعيم تبعد ديوكوفيتش عن بطولتي ويمبلدون ورولان جاروس

ديوكوفيتش

نوفاك ديوكوفيتش

أكد نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش، أنه لن يدافع عن لقبه في بطولتي ويمبلدون أو فرنسا المفتوحة للتنس (رولان جاروس) في حال تطلب الأمر حصوله على اللقاح بشكل إلزامي.

وقال ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" حينما سُئل عن إمكانية التضحية بالمشاركة في البطولات: "نعم، سيكون ذلك الثمن الذي أرغب في دفعه".

وأضاف: "أقول إن من حق كل شخص أن يختار ما يريد فعله أو قوله أو الشعور بما هو مناسب له".

وأوضح النجم الصربي البالغ من العمر 34 عاما، والذي لم يحصل على اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد، إنه سيتخلى عن المشاركة في البطولات قائلا: "لأن مبادئ اتخاذ هذا القرار هي منح جسمي أهمية أكبر من أي لقب أو شيء آخر".

وأضاف: "أحاول أن أكون في حالة تناغم مع جسدي بقدر ما استطعت".

ونفى ديوكوفيتش ارتباطه بحركة ضد التطعيم، وذلك رغم ترحيله من مدينة ملبورن قبل بطولة أستراليا المفتوحة للتنس الشهر الماضي، وسط مخاوف حول موقفه من التطعيم.

وتابع: "لم أقل أبدا أنني جزء من تلك الحركة".

واستمر: "أنه أمر مؤسف حقا أن يحدث نوع من سوء الفهم والوصول لنتائج خاطئة أنطلاقا عن موقف اختلف معه تماما".

وأوضح ديوكوفيتش للمذيع أنه سيبقى الخيار مفتوحا أمامه في إمكانية التطعيم في المستقبل، مضيفا: "لأننا نرغب في أن نجد معا أفضل حل ممكن لإنهاء كورونا".

وأتم: "لم أكن أبدا ضد التطعيم، أتفهم أن الأمر عالمي، والجميع يحاول أن يبذل جهدا كبيرا للتعامل مع الفيروس وإيجاد ما أتمنى أن يكون نهاية لهذا المرض".

ويستعد نجم التنس الصربي للعودة إلى المنافسات من خلال بطولة دبي للتنس والتي تنطلق يوم 21 من الشهر الجاري.

ولا يتطلب الدخول إلى دبي التطعيم ضد فيروس كورونا، وكان قد سبق لديوكوفيتش التتويج بالبطولة 5 مرات.

 

 

 

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات