*
  • عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

المحترفين

برعاية

إعلان

مصطفى محمد يختتم موسمه مع جالاتا سراي.. فهل يرحل للدوري الفرنسي؟

مصطفى محمد مهاجم جالاتا سراي

مصطفى محمد

اختتم مصطفى محمد موسمه الثانِ مع فريقه جالاتا سراي بهدف في مرمى أنطاليا سبور خلال المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة ضمن منافسات الجولة الـ 38 من الدوري التركي.

هدف مصطفى محمد منح جالاتا سراي التعادل ليرفع رصيده للنقطة 52 في المركز العاشر بجدول ترتيب الدوري، فيما رفع أنطاليا رصيده إلى النقطة 59 في المركز السادس.

مصطفى محمد لم يكن موفقًا كموسمه الأول مع جالاتا سراي؛ إذ شارك بموسمه المنصرم 2021/2022 في 40 مباراة بجميع البطولات بمعدل 1610 دقيقة لعب؛ فسجل 8 أهداف وصنع 5 لزملائه.

هذا بعدما سجل 9 أهداف خلال 17 مباراة فقط في موسمه الأول مع جالاتا سراي ببطولتي الدوري والكأس ليُقنع مسؤولي ناديه بشراء عقده من الزمالك بصورة نهائية.

وكان جالاتا سراي قد نجح في استعارة مصطفى محمد من الزمالك لمدة موسم ونصف الموسم مقابل مليوني دولار، مع وجود بند بأحقية ضمه نهائيًا مقابل أربعة ملايين دولار تُدفع للقلعة البيضاء.

ويأتي الموسم الثاني لمصطفى محمد مع جالاتا سراي وسط تقارير صحفية تُشير إلى رغبته في الرحيل عن ناديه التركي بعدما أعاد مهاجمه الفرنسي بافيتمبي غوميز من نادي الهلال السعودي ومزاحمته على فرص مشاركته مع الفريق.

يلا كورة قد كشف أيضًا عبر مصدر -رفض الكشف عن هويته- أن مصطفى محمد يقترب من الرحيل عن جالاتا سراي بنهاية الموسم الحالي، واستقر على انه تكون وجهته المقبلة هي الدوري الفرنسي.

وتلقى مصطفى محمد عدة عروض من الدوري الفرنسي، وفي الوقت الحالي يبدو مونبيليه وبوردو هما الأقرب.

ويطلب جالاتا سراي 8 ملايين يورو، بحسب تقارير صحفية تركية ـ؛ للموافقة على رحيل اللاعب المصري الشاب، ومن الممكن أن يتم تخفيض المبلغ إلى 7 مليون خلال مرحلة التفاوض، ومن المقرر أن يتم تكثيف المفاوضات خلال الأسابيع المقبلة لحسم الصفقة بشكل نهائي.

ويبدو أن رغبة مصطفى في الرحيل لم تكن وليد اللحظة؛ إذ كشف خلال حواره مع موقع "فوتو ماك" التركي أسباب فشل انتقاله إلى بوردو الفرنسي في يناير الماضي، موضحًا أن الأمر متعلق بعدم الاتفاق بين الناديين، مؤكدا أن الأمر أغضبه.

وقال مصطفى في تصريحاته: "أردت الرحيل لأنني لم أجد الفرصة، أنا دائما أرغب في اللعب، أنا لا أحب أن أكون احتياطيا، واخترت مكان أخر من أجل بداية جديدة، لكني لم أكن محظوظا، أنا لم أكن المشكلة، وكنت غاضبا بسبب ذلك، لكني نسيت الأمر بعد العودة"، فهل يرحل اللاعب المصري بعد موسمه غير الجيد مقارنة بانطلاقته مع جالاتا سراي للدوري الفرنسي؟

 

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات