شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. الأحد الحزين.. الإصابات القاسية تضرب كبار أوروبا

زانيولو

إصابة زانيولو

يوم خيم فيه الحزن على أجواء كرة القدم، بعدما بدأ وانتهى بأنباء غير سارة، ستحرم العديد من الفرق الأوروبية الكبرى من لاعبين من أبرز نجومها لفترات طويلة.

وبعد إعلان برشلونة صباح السبت الماضي عن حاجة مهاجمه الأوروجواياني لويس سواريز لعملية جراحية ستبعده عن الملاعب لستة أسابيع فقط، مما يجعله جاهزًا بنسبة كبيرة لمواجهة نابولي الإيطالي في دور الستة عشر بشهر فبراير المقبل، صُدمت الجماهير الكتالونية بنبأ جديد صباح اليوم التالي.

وأعلن نادي برشلونة صباح الأحد أن غياب سواريز بسبب جراحة في غضروف الركبة سيمتد لأربعة أشهر، وهو ما يعني أن المهاجم الأبرز في دوري الدرجة الأولى الإسباني سيغيب عن صفوف فريقه حتى نهاية الموسم.

وأكدت تقارير إسبانية أن جراحة سواريز جاءت لتغير خطط برشلونة في فترة الانتقالات الجارية حاليًا، حيث لم يكن النادي الكتالوني ينوي إبرام تعاقدات خلال تلك الفترة، إلا أن إصابة أحد أبرز نجومه دفعته لبحث التعاقد مع مهاجم بديل في الأسابيع القليلة المقبلة.

قمة الجولة التاسعة عشرة بدوري الدرجة الأولى الإيطالي والتي انتهت بفوز يوفنتوس على روما بهدفين مقابل هدف حملت أنباءً سيئة للفريقين، حيث خسر كل منهما أحد أهم لاعبيه خلال المباراة بسبب الإصابة.

في الدقيقة التاسعة عشرة من عمر المباراة التي أقيمت مساء أمس الأحد خرج التركي مريح ديميرال مدافع يوفنتوس مصابًا في الركبة، ودخل الهولندي ماتياس دي ليخت بدلًا منه، قبل أن تشهد الدقيقة السادسة والثلاثين صدمة كبرى لجماهير روما.

وبعد انطلاقة سريعة أعقبها التحام مع مدافعي يوفنتوس، سقط نيكولو زانيولو أحد أبرز مواهب إيطاليا في الموسمين الأخيرين مصابًا في الركبة اليمنى، ليخرج من ملعب المباراة ويدخل التركي جنكيز أوندر بدلًا منه.

وأصدر نادي يوفنتوس بيانًا اليوم الاثنين أكد خلاله أن ديميرال أصيب بقطع في الرباط الصليبي الأمامي لركبته اليسرى، كما تعرض لقطع في الغضروف، مما يستدعي تدخلًا جراحيًا سيبعد اللاعب حتى نهاية الموسم.

وكان ديميرال قد سجل هدف يوفنتوس الأول في المواجهة ذاتها، وهو هدفه الافتتاحي بقميص حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي، منذ انضمامه من صفوف ساسولو في الصيف الماضي، مقابل 18 مليون يورو.

"أقسم أنني سأعود أقوى مما كنت عليه" كان هذا هو تصريح الشاب الموهوب زانيولو في قلب صدمته بنبأ تعرضه لقطع في الرباط الصليبي الأمامي لركبته اليمنى، كما تعرض أيضًا لقطع في الغضروف.

وكان زانيولو قد تألق بشكل ملفت بقميص فريق العاصمة الإيطالية، مما فتح أمامه باب الانضمام لصفوف المنتخب الإيطالي، حيث شارك في خمس مباريات وسجل هدفين، ليصبح أحد أبرز العناصر المبشرة لمستقبل الأتزوري.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات