شاهد كل المباريات

إعلان

الهدايا لا تتوقف.. أتالانتا يتعادل مع ميلان ويمنح يوفنتوس فرصة جديدة للحسم

دوناروما

دوناروما تصدى ركلة جزاء

خيم التعادل على المباراة التي جمعت ايه سي ميلان بضيفه أتالانتا وانتهت 1-1 اليوم الجمعة في الجولة السادسة والثلاثين من الدوري الإيطالي على ستاد سان سيرو.

ورفع ميلان رصيده إلى 60 نقطة في المركز السادس كما رفع أتالانتا رصيده إلى 75 نقطة في المركز الثاني بفارق خمس نقاط خلف يوفنتوس، المتصدر الذي بات بمقدوره مجددًا حسم اللقب في حالة تحقيق الفوز، وبفارق نقطتين أمام إنتر ميلان صاحب المركز الثالث.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض أتالانتا سيطرته على مجريات اللقاء وبادر بشن هجمات على مرمى ميلان الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

وجاءت أولى الفرص لفريق أتالانتا في الدقيقة الرابعة عندما سدد مارتن دي رون كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة السابعة كان أتالانتا قريبا من تسجيل هدف التقدم عندما لعبت ركلة حرة داخل منطقة جزاء ميلان ، ارتقى إليها دوفان زاباتا وقابلها بضربة رأس لكنها جاءت بعيدة عن المرمى

وشهدت الدقيقة 14 تسجيل ميلان لهدف التقدم عندما سدد هاكان كالهانجولو الكرة من ركلة حرة من الناحية اليسرى من خارج منطقة الجزاء لتلمس يد بييرلويجي جوليني حارس مرمى أتالانتا قبل أن تعانق الزاوية اليسرى العلوية.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 25 والتي شهدت احتساب الحكم لركلة جزاء لفريق أتالانتا، بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد، بعدما قام لوكاس بيليا بارتكاب خطأ على روسلان مالينوفسكي داخل منطقة الجزاء ليسددها مالينوفسكي لكن جيانلويجي دوناروما تألق وتصدى لها في الدقيقة 26.

بعد ركلة الجزاء فرض أتالانتا سيطرته على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف التعادل، فيما واصل ميلان اغلاقه لكافة الطرق المؤدية لمرماه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة، ومع ذلك لم يكن هناك خطورة حقيقية على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 34 والتي شهدت تسجيل أتالانتا لهدف التعادل، عندما انطلق ريمو فريلير بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء ميلان، وسدد الكر ة لتصطدم بأحد مدافعي ميلان لترتد إلى زاباتا داخل منطقة الجزاء الذي قابلها بتسديدة أرضية إلى داخل المرمى.

بعد الهدف استمرت محاولات أتالانتا لتسجيل هدف ثاني، لكنه فشل في اختراق دفاع ميلان لينحصر اللعب في وسط الملعب، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين 1/1.

ومع بداية الشوط الثاني، فرض فريق أتالانتا سيطرته على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وسط تراجع تام للاعبي ميلان للحفاظ على النتيجة واعتماد على الهجمات المرتدة.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 59 والتي كادت أن تشهد تسجيل أتالانتا للهدف الثاني، عندما لعبت تمريرة عرضية على حدود منطقة جزاء ميلان قابلها أليخاندرو جوميز بتسديدة قوية، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس دوناروما.

ورد ميلان في الدقيقة 63 عندما توغل رافايل لياة من الناحية اليسرى، ومرر الكرة إلى أليكسيس ساليمايكيرس داخل منطقة الست ياردات لكنه فشل في التعامل للكرة لتصل سهلة للحارس جوليني.

عاد اللعب لينحصر مرة أخرى في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 72 والتي كادت أن تشهد تسجيل أتالانتا للهدف الثاني، عندما توغل لويس مورييل من الناحية اليمنى حتى دخل منطقة جزاء ميلان لكن مدافعي ميلان أبعدوا الكرة لتتهيأ أمام زاباتا داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية، لكنها اصطدمت بسيمون كايير وخرجت لركلة ركنية لم تستغل.

ورد ميلان بعدها بدقيقة عندما سدد جياكومو بونافنتورا كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة بأسفل القائم الأيمن للحارس جوليني.

عاد اللعب لينحصر في وسط الملعب مرة أخرى حتى جاءت الدقيقة قبل الأخيرة من اللقاء والتي شهدت اعتراضات كبيرة من لاعبي ميلان والجهاز الفني، والتي أدت لطرد أحد أعضاء الجهاز الإداري، وذلك بعدما قام بيرات ديمسيتي، مدافع أتالانتا، بارتكاب خطأ على زلاتان إبراهيموفيتش لاعب ميلان داخل منطقة الجزاء لكن الحكم رفض احتساب أي شيء وأكمل اللقاء مما أدى للكثير من الاعتراضات.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء فارضا التعادل 1/1 بين الفريقين.

لمشاهدة هدفا المباراة.. اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات