شاهد كل المباريات

إعلان

تزوير وثائق وإهمال.. الأزمة تتصاعد في قضية لاتسيو

لاتسيو ايموبيلي

لاتسيو

كشفت تقارير إيطالية، اليوم الاثنين، التهم الموجهة لنادي لاتسيو في قضية تباين نتائج فيروس كورونا لبعض اللاعبين، مضيفة أن الأزمة داخل النادي الإيطالي تتصاعد.

ويواجه نادي لاتسيو، خطر الهبوط أو الاستبعاد من المشاركة في بطولة الدوري الإيطالي "كالتشيو" بسبب خطأ في مسحات فيروس كورونا.

وفتح مكتب المدعي العام تحقيقًا مع النادي، اتهمه بوجود انتهاك محتمل للبروتوكول الصحي المعمول به خلال جائحة كورونا. (طالع تفاصيل الأزمة كاملة)

وذكرت صحيفة "كوريري ديلو سبورت" فرضيات الجريمة في الملف الذي فتحه المدعي العام في مقاطعة أفيلينو الإيطالية، حيث تم تسجيل المختبر الذي اعتمد عليه لاتسيو في نتائج مسحاته كمشتبه به في الأزمة.

كما كشفت الفرضيات التي قدمتها الصحيفة أن لاتسيو يخضع للتحقيق بتهمة تزييف وتزوير وثائق عامة وإهمال تسبب في انتشار فيروس كورونا.

المخاوف في لاتسيو لم تنته بعد، حيث حصل فريق المدعي العام على نتائج المسحات والتقارير والوثائق المتعلقة بالفحوصات التي خضع لها اللاعبين والموظفين في الفريق الإيطالي.

ويريد مكتب المدعي العام فهم كيف اختلفت نتائج المسحات التي أجراها لاتسيو في المختبر التابع له وبين نتائج المسحات التي خضع لها اللاعبين تحت إشراف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

وكانت هيئة الصحة المحلية في روما، قد رفضت مشاركة الثلاثي (تشيرو إيموبيلي، لوكاس ليفا وتوماس ستراكوشا) في مباراة يوفنتوس الأخيرة التي جمعت الفريقان بالدوري وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات