شاهد كل المباريات

إعلان

صنع في مصر (6).. مها "فراشة الغطس" ليلا كورة: أستعد لأولمبياد طوكيو.. وهدفي الذهبية

مها عبد السلام

مها عبد السلام

حسمت مها عبد السلام لاعبة منتخب الغطس، بطاقة تأهلها إلى أولمبياد طوكيو 2020، بعد تتويجها بذهبية البطولة الأفريقية في منافسات 10 متر منصه ثابت سيدات ، لتحجز ثالث مقعد للعبة فى الدورة الأولمبية.

وتعد مها أول سيدة مصرية مصرية تتأهل إلى دورة العاب أولمبية في الغطس، عندما شاركت ي أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، كما حصلت على 3 ذهبيات في دوري الجامعات الأمريكية.

وحصدت بطلة مصر على ذهبيتها الأولى فى منافسات الغطس من منصة متحركة على ارتفاع 3 أمتار برصيد 344 نقطة، بينما حصدت الذهبية الثانية من منصة متحركة على ارتفاع متر برصيد 331.20 نقطة، بينما جاءت الثالثة على ارتفاع 10 أمتار برصيد 322.80 نقطة بفارق 61 نقطة كاملة عن صاحبة المركز الثانى.

صنع في مصر (4).. إياد سامح ليلا كورة: إنجاز بطولة العالم للسلاح خطوة لأولمبياد 2024

صنع في مصر (5).. ضياء "ضابط شرطة" ليلا كورة: التأهل للأولمبياد بداية وليس نهاية

وتواصل يلا كورة مع مها عبد السلام المتواجدة حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية، للحديث عن طموحاتها خلال الفترة المقبلة وكيف تستعد لخوض أولمبياد طوكيو:

تقول بطلة مصر في الغطس: "اسمي مها عبد السلام، من اسكندرية، وعمري 23 عاما، بدأت ممارسة لعبة الغطس فى عمر العاشرة، وشاركت مع المنتخب فى أول بطولة عام 2010 (أى بعد عامين فقط من ممارسة اللعبة)".

وتضيف: "مارست 5 رياضات قبل احتراف الغطس، لعبت جمباز فى عمر الـ 5 سنوات وحققت أكترمن 80 ميدالية فى بطولات الجمهورية حتى وصلت لسن الـ 13 عامًا، ومارست الباليه وألعاب القوى والسباحة".

وعن سبب اختيارها للعبة الغطس بعينها، قالت: "رياضة الغطس تشبه الجمباز نوعا ما من حيث الدوران في الهواء، لكن بدل النزول على الأرض يكون في الماء".

وتابعت حديثها عن بطولاتها قائلة: "أول بطولة دولية للغطس شاركت بها كانت في عام 2011 بصربيا، وحصلت على ذهبية البحر الابيض المتوسط".

وبسؤالها عن عدد ساعات التدريب، أوضحت المتأهلة إلى أولمبياد طوكيو: "أقضى ما يقرب من 3 ساعات ونصف في التدريبات بشكل يومي (عدا يوم واحد)، أتدرب يوميا فيتنس، جمباز (دوران على المراتب)".

وعن خططها المقبلة وما إذا كانت ستشارك في بطولات اخرى قبل المعترك الأولمبي، أجابت: "هناك بطولة كأس عالم في الأول من مايو سأشارك بها، ثم سأعود بعدها إلى مصر من أجل الاستعداد للأولمبياد".

وعن مشاركتها في الأولمبياد، علقت: "سعيدة للغاية بحصولي على فرصة أخرى للمشاركة في الأولمبياد وتمثيل بلدي".

وتحدثت مها عن فترة كورونا والتوقف وقالت: "فترة كورونا كانت صعبة للغاية، توقفت عن التمرين، الوضع في أمريكا كان صعبا، اضطررت لإيقافي خططي التدريبية، كما ألغيت بطولات عالمية، حاولت لقدر الإمكان التدريب في المنزل من أجل المحافظة على لياقتي البدنية".

واختتمت مها حديثها بسرد الإنجازات التي حصلت عليها: "حققت 3 ذهبيات فى البطولة الأفريقية ، وذهبيتان فى الجائزة الكبرى ، كما اننى أول لاعبة مصرية و أفريقية تشارك فى ريو دى جانيرو 2016 ، وأولمبياد الشباب 2014 ، وفى بطولات البحر المتوسط حققت 4 ذهبيات وذهبية فى بطولة هولندا الدولية بالاضافة الى نتائج بطولاتى مع جامعة فلوريدا الدولية حيث أستكمل دراسيت مع الرياضة هناك".

0

إعلان

;

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات