شاهد كل المباريات

إعلان

مصطفى محمد يكشف كواليس رحيله عن الزمالك وسرقة حقيبته في تركيا

مصطفى محمد

مصطفى محمد

كشف النجم الدولي مصطفى محمد، مهاجم الزمالك المعار لجالاتا سراي التركي، كواليس رحيله عن القلعة البيضاء لخوض تجربة الاحتراف للمرة الأولى في مسيرته.

وقال مصطفى محمد، في ضيافة برنامج "صاحبة السعادة" عبر قناة "دي إم سي" المذاع مساء الثلاثاء: "كان نادي فنربخشة التركي يرغب في ضمي قبل مواجهة الرجاء في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا الموسم الماضي".

وأضاف: "تمسكت بالاحتراف لأن عمري وقتها كان كبيرا 22 عاما، كان المعتاد أن يحترف اللاعبون في سن 19 و20 عاما، لكن مسؤولي الزمالك طلبوا مني البقاء بسبب حلم التتويج ببطولة إفريقيا، واقتنعت بالبقاء".

وتابع: "رحل المجلس السابق وطلبت من المجلس الجديد الاحتراف بعد تلقي عرض من جالاتا سراي، قلت أنها آخر فرصة لي وأصريت على الاحتراف، وطلبوا مني الانتظار حتى الأولمبياد أو شهر يونيو".

وأكد: "قلت لهم أن هذا غير صحيح، ولا يجب أن أترك الزمالك في منتصف الموسم، وقالوا لي أن سعري سيزيد، لكن ذلك كان سقف المقابل المادي لضمي ولم يكن ليزيد عن هذا السعر لأنني ألعب في مصر".

وواصل: "انتشرت أخبار غير صحيحة بشأن امتناعي عن خوض التدريبات مع الزمالك، لم أتمرد كما تردد وحصلت على إذن بالغياب عن المران بسبب ظروف مرض والدتي وإصابتي، والدليل أنه لم تُوقع عليّ أي عقوبات".

وانتقل مصطفى محمد للحديث عن فترة التوقف بسبب جائحة كورونا قائلا: "اشتريت جيم في البيت وقت الكورونا، لأن وزني يزيد بسرعة حيث أحب المحشي والمكرونة بالبشاميل واللحمة بالبصل".

وعن سرقة حقيبته وجواز سفره الخاص في تركيا قبل انضمامه لمعسكر منتخب مصر، قال مصطفى محمد: "كنت أشتري أشياء لأخت زوجتي وجلست مع حسين صديقي لتفقد هاتفي فنظرت خلفي ولم أجد الحقيبة".

وأتم صاحب الـ23 عاما قائلا: "كانت الحقيبة تحتوي على الباسبور ومفتاح السيارة وأوراق إقامتي، ثم استخرجت وثيقة سفر للحصول على جواز سفر جديد، وما أزعجني هو أنني كنت أنوي عمل عمرة".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات