*
جميع المباريات

كأس السوبر الأوروبي

برعاية

إعلان

تقرير.. أرقام إعجازية.. هل أصبح فليك أفضل مدربي العالم في 10 أشهر؟

فليك

فليك

ولاية مؤقتة، في وضع صعب خاصة على الصعيد المحلي، جعلت الشكوك تحيط بقدرة المدير الفني هانسي فليك على قيادة فريق بحجم بايرن ميونخ الألماني، خلفًا للكرواتي نيكو كوفاتش، في شهر نوفمبر عام 2019.

بالفعل أكدت العديد من التقارير الألمانية في ذلك الوقت أن النادي البافاري بدأ مراقبة وضع العديد من المدربين الكبار، للتعاقد مع أحدهم، على أن يعود فليك مجددًا إلى مقعد المدرب المساعد، الذي جلس عليه تحت قيادة كوفاتش، لكن البداية المميزة للمدرب الألماني أجبرت ناديه على تعيينه بشكل رسمي كمدير فني بعقد دائم.

وافتتح فليك مسيرته بقيادة بايرن ميونخ للفوز بثنائية نظيفة على ضيفه أوليمبياكوس اليوناني في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، قبل المواجهة التي منحته العقد الدائم، والتي اكتسح خلالها بوروسيا دورتموند منافسه الأبرز محليًا برباعية نظيفة، في دوري الدرجة الأولى الألماني.

أكد فليك سريعًا أنه كان جديرًا بتعيينه في منصبه الجديد، بعدما سجل بايرن ميونخ عشرة أهداف في مواجهتين خارج ملعبه، فاز خلالهما على فورتونا دوسلدورف برباعية في الدوري المحلي، وعلى النجم الأحمر الصربي بسداسية نظيفة في دوري أبطال أوروبا، ولم يستقبل أهدافًا للمباراة الرابعة على التوالي.

لم تهز خسارتان أمام باير ليفركوزن وبوروسيا مونشنجلادباخ بنتيجة 2-1 في المواجهتين ثقة إدارة بايرن ميونخ في فليك، الذي انطلق الفريق بشكل "مرعب" تحت قيادته بعد هاتين المواجهتين، وأصبح الأكثر تكاملًا في القارة الأوروبية.

تعادل وحيد خلال 32 مباراة متتالية، بينها 23 مباراة متتالية انتصر خلالها بايرن ميونخ في مختلف المسابقات، كأول فريق في تاريخ الدوريات الخمسة الكبرى يحقق تلك المسيرة الأسطورية.

منذ بداية مسيرته التي امتدت إلى 38 مباراة كمدير فني لفريق بايرن ميونخ، بلغ عدد المباريات التي لم يفز بها الفريق البافاري ثلاث مباريات فقط، بينما فاقت الألقاب التي حققها الفريق ذاته تحت قيادة فليك ذلك الرقم، حيث تُوج بلقلبه الرابع أمس الخميس.

بايرن ميونخ الذي قاده فليك للتتويج بالثلاثية "الدوري الألماني، كأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا" في موسم 2019/2020، افتتح الموسم الجديد بالتتويج بلقب السوبر الأوروبي، بعد الفوز على إشبيلية الإسباني حامل لقب الدوري الأوروبي، بهدفين مقابل هدف، في مواجهة امتدت لوقت إضافي.

أرقام بايرن التاريخية تحت قيادة فليك تصدرتها القوة الهجومية المخيفة للفريق، الذي سجل 126 هدفًا في 38 مباراة، بمتوسط بلغ 3.3 هدفًا في المباراة الواحدة، وسجل الفريق أربعة أهداف على الأقل في 17 مباراة.

اكتساح برشلونة بثمانية أهداف مقابل هدفين في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي لخص القيمة الهجومية لتوليفة فليك، وهو الأمر الذي تكرر في أولى مواجهات الموسم الجديد، التي فاز بها بايرن ميونخ على شالكة بثمانية أهداف مقابل لا شىء، بالجولة الأولى لدوري الدرجة الأولى الألماني.

كما أنهى بايرن ميونخ الموسم الماضي بأرقام تاريخية محليًا وقاريًا، حيث سجل 100 هدف في دوري الدرجة الأولى الألماني، كما سجل 43 هدفًا في دوري أبطال أوروبا، بينها 24 هدفًا حطم بهم الفريق البافاري الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف في دور المجموعات.

يتأهب فليك لقيادة فريقه نحو اللقب الخامس في عام تاريخي، حيث يواجه بوروسيا دورتموند في كأس السوبر الألماني، في الثلاثين من الشهر الحالي، لكن طموحاته بتكرار إنجاز برشلونة الذي حقق ستة ألقاب عام 2009 ضربتها أنباء شبه مؤكدة عن تأجيل منافسات كأس العالم للأندية، التي قد تُلغى مسختها المقبلة، بسبب جائحة تفشي فيروس كورونا المستجد، التي أوقفت الموسم الماضي عدة أشهر، وتسببت في غياب الجماهير عن ملاعب كرة القدم خلال الأشهر الأخيرة.

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات