جميع المباريات

دوري أبطال أوروبا

برعاية

إعلان

تقرير.. كريستيانو رونالدو يحمل أمال جماهير يوفنتوس في دوري الأبطال

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

رغم غيابه، غير المعتاد، عن المراكز الأولى بقائمة هدافي دوري أبطال أوروبا، تعلق جماهير يوفنتوس الإيطالي أمالها بشكل كبير على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عندما يحل الفريق ضيفا على أتلتيكو مدريد الإسباني الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر من البطولة الأوروبية.

ورغم اعتلاء منصة التتويج بلقب دوري الأبطال خمس مرات سابقة، لم يحقق رونالدو البداية المأمولة مع يوفنتوس ي المسابقة القارية هذا الموسم، حيث حصل على بطاقة حمراء وطرد خلال المباراة الأولى للفريق بدور المجموعات أمام بلنسية الإسباني ليغيب عن المباراة التالية أمام يانج بويز السويسري.

وحتى الآن، سجل رونالدو هدفا واحدا في المسابقة هذا الموسم، كان في شباك مانشستر يونايتد الإنجليزي، الفريق الذي صعد رونالدو بقميصه، للمرة الأولى في مسيرته إلى منصة التتويج بدوري الأبطال عام 2008.

ويختلف الحال في الدوري الإيطالي، حيث يتصدر رونالدو قائمة هدافي المسابقة برصيد 19 هدفا، وهو ما تتطلع جماهير يوفنتوس إلى تكراره في دوري الأبطال مستمدة للأمل من نجاح رونالدو في تسجيل 22 هدفا في سجل مواجهاته أمام أتلتيكو مدريد.

وانتقل رونالدو إلى يوفنتوس مع نهاية الموسم الماضي مقابل 100 مليون يورو (113 مليون دولار) قادما من ريال مدريد الإسباني الذي توج معه بلقب دوري الأبطال أربع مرات خلال المواسم الخمسة الماضية.

وجاء انضمام رونالدو إلى يوفنتوس ليعزز أمال وطموح الفريق في التتويج باللقب القاري الذي فاز به مرتين فقط من قبل في عامي 1985، بسمى الكأس الأوروبية، و1996.

وكثيرا ما عاند اللقب الأوروبي يوفنتوس، حيث خسر الفريق في الدور النهائي سبع مرات آخرهم مرتين أمام برشلونة الإسباني في 2015 وثانيهما في 2017 أمام ريال مدريد ، عندما سجل رونالدو ثنائية قاد بها الريال إلى الفوز 4 / 1.

ومع استقرار الأمور بشكل كبير بالنسبة ليوفنتوس في الدوري الإيطالي، مع تفوقه بفارق كبير في الصدارة أمام أقرب منافسيه نابولي صاحب المركز الثاني ، وكذلك مع خروجه من بطولة كأس إيطاليا، يتوقع أن يحول يوفنتوس تركيزه بشكل كبير إلى البطولة الأوروبية.

ومع ذلك، قال فابيو باراتيسي مدير الكرة بنادي يوفنتوس، إ البطولة الأوروبية يجب ألا تشكل هاجسا للفريق.

وأضاف باراتيسي "إنها مجرد حافز للتحسن ، هدف. وكي تفوز ، فأنت بحاجة إلى بعض الحظ."

وتابع "إننا على ما يرام. وسنرى كيف تسير الأمور الأربعاء. ودائما ما تكون هناك مباريات مهمة في الأدوار الإقصائية. وبوصولنا إلى النهائي مرتين خلال آخر أربعة أعوام ، قد أثبتنا قدرتنا على المنافسة على أعلى المستويات."

ومن جانبه ، شدد البرازيلي أليكس ساندرو ظهير أيسر يوفنتوس ، على ضرورة مواصلة التركيز في الدوري الإيطالي إلى جانب البطولة الأوروبية.

وقال ساندرو "نتفوق بفارق 13 نقطة أمام نابولي ، ولكن لا يجب أن نتراخى. علينا التمسك بالحذر والتركيز من أجل تعزيز تقدمنا بشكل أكبر."

وأضاف "الاستعداد لمباراة في دوري الأبطال دائما ما يختلف عن الاستعداد في الدوري الإيطالي ، وإنما ترتفع درجات التركيز ، خاصة وأننا مقبلون على المراحل الأخيرة بكلتا المسابقتين."

وبات المدافعان ليونارو بونوتشي وجيورجيو كيليني جاهزين للمشاركة بعد غيابهما عن مباراتين للفريق ، وعلى المدير الفني ماسيميليانو أليجري الاختيار ما بين الدفع بباولو ديبالا أو فيدريكو بيرنارديسكي في الخط الأمامي إلى جانب رونالدو وماريو ماندزوكيتش.

وحذر أليكس ساندرو، من الخطورة الهجومية لأنطوان جريزمان ودييجو كوستا وزميله السابق بيوفنتوس ، ألفارو موراتا، لاعبي أتلتيكو مدريد.

وقال ساندرو "جميعهم أبطال رائعون. وأتلتيكو قادر على تقيم مستويات قوية ليس فقط في الجانب الهجومي وإنما الدفاعي أيضا، لذلك لا يفترض أن يقتصر تركيزنا على هؤلاء اللاعبين الثلاثة فقط."

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات