إعلان

جوارديولا وريال مدريد.. هزيمة وحيدة في برنابيو.. وبداية مذهلة

جوارديولا

جوارديولا

يعود الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، إلى ملعب "سانتياجو برنابيو" حين يواجه ريال مدريد الإسباني مساء الأربعاء في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

جوارديولا سيعود إلى المكان الذي عرف فيه منافسة خاصة في مواجهة البرتغالي جوزيه مورينيو بدوري الأبطال في موسم (2010-11)، عندما كانت المنافسة بين ريال مدريد وبرشلونة في ذروتها.

ويتمتع المدرب الكتالوني بسجل رائع في سانتياجو برنابيو، حيث تلقى هزيمة وحيدة في ثماني مباريات على ذلك الملعب، وكانت تلك الهزيمة حين مديرا فنيا لبايرن ميونيخ الألماني في موسم (2013-14).

الزيارة الأولى لجوارديولا إلى برنابيو حقق خلالها فوزا مذهلا مع برشلونة بنتيجة (6-2) موسم (2008-2009)، وعاد بعد عام ليحقق الانتصار الثاني له بنتيجة (2-0)، ليحسم لقب الليجا وقتها.

وفي موسم (2010-2011) أمام مورينيو، تعادل (1-1) في الدوري الإسباني، وفاز بنتيجة (2-0) في ذهاب الدور نصف نهائي لدوري أبطال أوروبا، قبل أن يبلغ المباراة النهائية ويُتوج باللقب.

وكانت الهزيمة التي تلقاها جوارديولا في سانتياجو برنابيو بنتيجة (1-0) مع الفريق البافاري بهدف أحرزه كريم بنزيما في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، قبل أن يخسر على ملعبه في ألمانيا (4-0).

وحقق جوارديولا إجمالي خمسة انتصارات وتعادلين في المواجهات الأخرى بمعقل الميرينجي، ونجح فريقا برشلونة وبايرن مع المدرب الإسباني في تسجيل 18 هدفا ضد الريال مدريد، واستقبل 8 أهداف.

وسيدون صاحب الـ49 عاما الزيارة الأولى إلى البرنابيو غدا الأربعاء مع مانشستر سيتي، الذي لم يتذوق أبدا طعم الانتصار على الريال في دوري أبطال أوروبا، إذ تلقى هزيمتين مقابل تحقيق تعادلين.

وكان الصدام الأول بين ريال مدريد ومانشستر سيتي في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا بموسم (2012-2013)، وفاز الملكي في إسبانيا (3-2) وحسم التعادل (1-1) نتيجة اللقاء في إنجلترا.

وجاءت المواجهة الثانية في نصف نهائي دوري الأبطال موسم (2015-2016)، وحسم التعادل السلبي لقاء الذهاب في استاد الاتحاد، قبل أن يفوز الفريق الملكي (1-0) في ملعبه ويبلغ النهائي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات