شاهد كل المباريات

إعلان

الذكرى الثانية لواقعة صلاح وراموس.. بين الاعتذار وحقيقة كشفها كيليني

صلاح وراموس

صلاح وراموس

تحل اليوم 26 مايو ذكرى الواقعة الشهيرة التي جمعت الثنائي محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، وسيرجيو راموس مدافع نادي ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا.

مثل هذا اليوم قبل عامين وتحديداً في عام 2018 بمدينة كييف الأوكرانية، تسبب راموس في إصابة صلاح وخروجه من الملعب متأثراً بإصابته في الكتف، ليضيع حلم النجم المصري في تحقيق اللقب القاري.

في الدقيقة 25 من الشوط الأول من المباراة التي انتهت بفوز النادي الملكي بلقبه الـ13 في تاريخه، شهدت إصابة صلاح بعدما قام باستلام الكرة على الجهة اليمين، ولكن راموس التحم معه بقوة وامسك بيد صلاح اليمنى وجذبه على الأرض، ليسقط الملك المصري على الأرض باكياً، لأنه لا يستطيع إكمال المباراة.

خرج وقتها راموس ليوجه رسالة إلى صلاح بعد إصابته: "أحيانا تظهر لك كرة القدم جانبا جيدا والسيء في أوقات أخرى، قبل كل شيء نحن زملاء محترفين، أتمنى لك الشفاء العاجل، المستقبل لك".

بعد المباراة واجه قائد النادي الملكي حملة كبيرة من الانتقادات من قبل الجماهير والعديد من الأشخاص، بعد أن تسبب في إصابة صلاح وعدم إكماله المباراة، وأنه كان يتعمد إصابته، لأنه يعتبر أخطر لاعبي النادي الإنجليزي.

ورد راموس بعدها على هذه الانتقادات اللاذعة التي وجهت له، مُحملاً صلاح سبب إصابته: "لقد نشروا العديد من الأكاذيب عن موضوع صلاح، لم أكن أرغب في التحدث عن الأمر، لأن كل شيء يتم تهويله وتضخيمه، إذا ما رأينا اللعبة جيداً، سنرى أنه هو من جذبني أولاً من ذراعي، وأنا سقطت على الجانب الآخر، وبالفعل تعرض هو للإصابة في ذراعه الآخر، إنهم يقولون إنني قمت معه بإحدى حركات الجودو".

وأضاف: "لقد تحدثت مع صلاح من خلال الرسائل للاطمئنان على صحته، وكان يشعر أنه بخير، وكان يستطيع أن يشارك في شوط المباراة الثاني إذا ما تحامل على نفسه، وبالفعل أنا لعبت وأنا مصاب مثل هذه الإصابة في بعض الأحيان، وأعتقد أن الأمر لم يكن يحتاج كل هذا، ولكن على ما يبدو أنه يتم التركيز على مثل هذه الأمور عندما يقوم بها راموس، فلا أدري إذا ما كنت تلعب في ريال مدريد وتربح كل تلك السنوات، فإن الآخرون ينظرون إلى الأمر بشكل مختلف".

وعلق صلاح بعدها عن تصريحات راموس قائلاً: "هذا مضحك، تعليقي أنه من الجيد أن يجعلك شخص تبكي ثم يجعلك تضحك، ربما بإمكانه أن يخبرني إذا ما كنت جاهزا لكأس العالم، نعم أرسل لي راموس رسالة بشأن ما حدث، لكنني لم أقل له أبدا إن كل شيء على ما يرام".

وفتح الألماني يورجن كلوب المدير الفني للريدز النار على راموس بعد تصريحاته: "أعتقد أنه في موقف مثل هذا، نحن بحاجة لشخص أفضل للحُكم، لو كانت تقنية الفيديو متاحة، لكان يجب أن نحكم على هذه اللقطة مرة أخرى".

وأضاف: "لا أعتقد أن صلاح كان سيصاب دائما، في موقف مثل هذا، لكنه لم يكن محظوظا، لست متأكدا أننا سنخوض التجربة ذاتها مرة أخرى".

وتابع كلوب: "راموس قال عدة أمور لم تعجبني، كإنسان لم تعجبني ردود فعله، كان يتعامل مع الأمر هكذا 'أيًا كان، ماذا تريدون؟ إنه تدخل طبيعي'، لا هو ليس طبيعيًا، أنا أشاهد كرة القدم منذ كان عمري خمسة سنوات وإن قمت بتجميع تدخلات سيرجيو راموس ستجد راموس يرتكب العديد والعديد من مثل هذه التدخلات العنيفة التي تؤذي المنافسين كثيراً".

ورغم انتهاء الأزمة ومرور عامين على مرورها، إلا أن جورجيو كيليني مدافع نادي يوفنتوس الإيطالي، فتح باب الحديث عن الواقعة مرة أخرى منذ أيام، مشيراً إلى أن راموس كان يعلم أنه سيكسر ذراع صلاح.

وقال كيليني متحدثاً عن راموس في كتاب السيرة الذاتية الخاص به: "راموس يعرف كيف يكون حاسماً في المباريات الهامة، وذلك عبر تدخلات شيطانية تسبب الإصابات ولا تعرف المنطق، وحدث ذلك في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، عندما تسبب في إصابة محمد صلاح لاعب ليفربول، فإصابته كانت ضربة قوية".

وتابع: "دائماً ما كرر راموس في حديثه عن هذه اللقطة بأن الأمر لم يكن مقصوداً، ولكنه كان يعرف أن في تسع مرات من أصل عشرة عندما تُسقط الخصم هكذا ولا تترك ذراعه فأنت تعلم أنك ستقوم بكسره".

ربما ضاع حلم صلاح في تتويج فريقه بلقب دوري أبطال أوروبا في عام 2018 بعد إصابته وخروجه من أرض الملعب، إلا أنه كان لديه الإصرار ليعود ويفوز باللقب في العام التالي مباشرة، بعد أن حقق اللقب في عام 2019 على حساب توتنهام هوتسبر، وسجل وقتها الملك المصري هدفاً من ركلة جزاء.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات