جميع المباريات

دوري أبطال أوروبا

برعاية

إعلان

مواجهات دور الـ16.. برشلونة ضد باريس.. ثأر أم مواصلة اللعنة؟

برشلونة - باريس

باريس - برشلونة

مباراة جنونية منتظرة ستجمع بين برشلونة الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي في دور الـ16 لمنافسات دوري أبطال أوروبا.

مباراة الذهاب ستقام على ملعب كامب نو في السادس عشر من فبراير المقبل، على أن يستضيف ملعب الأمراء مباراة العودة يوم 10 مارس المقبل. (تعرف على مواعيد مواجهات دور الـ16)

مواجهات سابقة

11 مباراة سابقة جمعت بين الفريقين (10 منها في دوري الأبطال وواحدة في كأس الكؤوس)، حقق برشلونة الفوز في 5 منها مقابل 3 لباريس، بينما حسم التعادل 3 مباريات أخرى.

سبق للفريقان مواجهة بعضهما البعض في الأدوار الإقصائية 4 مرات، كانت الأولى في ربع نهائي نسخة 94/95، تعادلا في مباراة الذهاب على ملعب برشلونة، ثم خسر الفريق الكتالوني في لقاء الإياب بنتيجة 2-1 ليودع منافسات البطولة.

المرة الثانية كانت في ربع نهائي نسخة 12/13، تعادلا بنتيجة 2-2 في مباراة الذهاب على ملعب الأمراء، وبنتيجة 1-1 في كامب نو، وحسم الفريق الكتالوني بطاقة الصعود لنصف نهائي دوري الأبطال.

المرة الثالثة كانت في ربع نهائي نسخة 14/15، فاز برشلونة في لقائي الذهاب والإياب بنتيجة 5-1، وحسم بطاقة التأهل إلى منافسات نصف نهائي البطولة.

المرة الرابعة كانت في دور الـ16 نسخة 16/17، وحقق باريس الفوز في مباراة الذهاب على ملعبه برباعية دون رد، بينما نجح برشلونة في الفوز بلقاء العودة بنتيجة 6-1 ويحسم تأهله إلى ربع نهائي تشامبيونزليج.

3 مباريات أخرى جمعت الفريقين، اثنين منها في دور المجموعات لنسخة 14/15، فاز باريس على ملعبه بنتيجة 3-2، وفاز برشلونة على ملعبه 3-1، أما المباراة الأخيرة فكانت في نهائي كأس الكوؤس وخسرها الباريسيين بهدف دون رد.

"من أين تأتي اللدغة؟".. زاوية أخرى لمواجهات دور الـ16 للأبطال

ثأر باريسي

تعد المواجهة المقبلة بين باريس وبرشلونة بمثابة فرصة للباريسين للانتقام مما حدث في نسخة 16/17، عندما اقترب النادي الفرنسي من حسم التأهل إلى ربع نهائي تشامبيونزليج قبل أن يطيح نيمار (لاعب باريس الحالي) ورفاقه بأحلام وطموحات نادي الأمراء بتحقيق ريمونتادا تاريخية في كامب نو.

هل تنتهي اللعنة؟

منذ تلك المباراة، عاش برشلونة نهايات مأساوية في بطولة دوري الأبطال، وكأنها لعنة فرنسية أصابت الفريق الكتالوني.

منذ أن تفوق برشلونة على باريس في نسخة 16/17، لم يستطع الفريق الكتالوني عبور منافسات نصف النهائي، بل وارتبط خروجه من البطولة بنهاية دراماتيكية.

في النسخة المذكورة، وبعد تأهل برشلونة التاريخي، اصطدم بيوفنتوس في منافسات ربع النهائي، وخسر أمامه بثلاثية دون رد في مباراة الذهاب بتورينو، ولم يستطع الفريق الكتالوني الفوز في كامب نو ليتعادل سلبيًا ويودع منافسات تشامبيونزليج.

في نسخة 17/18، تخطى برشلونة منافسه تشيلسي الإنجليزي في دور الـ16، ليواجه روما في ربع النهائي.

فاز الكتلان في مباراة الذهاب بكامب نو بنتيجة 4-1، واقترب بلوجرانا من الوصول إلى التأهل إلى نصف النهائي، إلا أن كوستاس مانولاس نجم جيلاروسي كان له رأيًا آخر، وسجل الهدف الثالث لفريقه الإيطالي في وقت قاتل لتنتهي أحلام ميسي ورفاقه في ملعب الأولمبيكو.

في نسخة 18/19، أطاح برشلونة بليون في دور الـ16، ثم مانشستر يونايتد في ربع النهائي ليصل إلى نصف النهائي ويلتقي مع ليفربول الإنجليزي، وبثلاثية دون رد أنهى برشلونة مباراة الذهاب على ملعبه ليقترب خطوة نحو مباراة النهائي.

لكن القدر أراد أن يلقى الفريق الكتالوني نهاية دراماتيكية أخرى، بعدما أطاح به ليفربول من المنافسة بالفوز عليه برباعية نظيفة ليخطف بطاقة النهائي ويحرز لقب البطولة فيما بعد.

وفي النسخة الماضية، تلقى الفريق الكتالوني خسارة تاريخية أمام بايرن ميونخ هزت أرجاء كامب نو، ووصل صداها إلى الإطاحة بمدرب الفريق كيكي سيتين، وإعلان ليونيل ميسي نجم بلوجرانا فيما بعد رغبته في الرحيل عن النادي.

في مباراة ربع النهائي التي أقيمت من لقاء واحد بسبب جائحة كورونا، التقى برشلونة مع بايرن ميونخ على ملعب النور، واستقبلت شباك الكتلان 8 أهداف مقابل هدفين لتنتهي طموحات بلوجرانا بشكل مأساوي للمرة الرابعة على التوالي.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات