جميع المباريات

دوري أبطال أوروبا

إعلان

بمشاركة صلاح.. ليفربول يضع قدماً في نصف نهائي دوري الأبطال بثلاثية أمام بنفيكا

ليفربول

ليفربول

حقق نادي ليفربول الإنجليزي، فوزاً ثميناً على نظيره بنفيكا البرتغالي، بثلاثة أهدف مقابل هدف، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وافتتح إبراهيما كوناتي أهداف الريدز في الدقيقة 17، قبل أن يضيف ساديو ماني الهدف الثاني في الدقيقة 34 من عمر اللقاء.

وقلص داروين نونيز لاعب بنفيكا النتيجة بهدف في الدقيقة 49، قبل أن يقضي لويس دياز أحلام بنفيكا بهدف ثالث في الدقيقة 88 من زمن المباراة.

ووضع ليفربول قدماً في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عقب التغلب بثلاثة أهداف في أرض بنفيكا، حيث يحتاج الفريق البرتغالي الفوز بثلاثة أهداف نظيفة في مباراة الإياب من أجل التأهل للدور المقبل.

ويلتقي الفائز من ليفربول وبنفيكا، مع الفائز من بايرن ميونيخ الألماني وفياريال الإسباني، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

تفاصيل المباراة

جاءت الخطورة الأولى من جانب نادي ليفربول، بعد أن أرسل أندي روبيرتسون تمريرة عرضية لداخل منطقة جزاء بنفيكا، حولها نابي كيتا برأسية مرت إلى خارج الملعب.

وهدد محمد صلاح مرمى بنفيكا، بعد أن وصلت له تمريرة بالكعب من ساديو ماني، ليسدد النجم المصري الكرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن الكرة ارتطمت في قدم أحد مدافعي بنفيكا ومرت بجوار القائم الأيسر.

وتواصلت خطورة نادي ليفربول على مرمى بنفيكا، بعد أن سدد نابي كيتا تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء، تصدى لها حارس بنفيكا، وارتدت الكرة لصلاح الذي سدد الكرة مباشرة ولكن حارس الفريق البرتغالي أمسك بها.

واستطاع ليفربول ترجمة خطورته بهدف أول في الدقيقة 17 من عمر اللقاء، بعد أن أرسل روبيرتسون كرة عرضية من ركلة ركنية، حولها المدافع إبراهيما كوناتي برأسية قوية مرت إلى داخل شباك الفريق البرتغالي.

وواصل الفريق الإنجليزي هيمنته على مجريات المباراة، بعد أن أرسل ماني كرة خلف مدافعي بنفيكا، إلى لويس دياز الذي انفرد بالمرمى، ولكنه سدد الكرة في جسد حارس بنفيكا.

وتمكن ليفربول من مضاعفة تقدمه بهدف ثاني في المباراة، بعد أن مرر أرنولد كرة طولية وصلت إلى لويس دياز المنفرد بالمرمى ليحولها إلى ماني الذي وضع الكرة بسهولة إلى داخل شباك الفريق البرتغالي.

وأهدر محمد صلاح فرصة هدف محقق لليفربول، بعدما أرسل أرنولد تمريرة طولية لصلاح الذي استلم الكرة داخل منطقة الجزاء خلف المدافعين وانفرد بالحارس ثم سدد الكرة ولكن ارتدت من جسد حارس بنفيكا ثم شتتها الدفاع.

ومع بداية الشوط الثاني، تمكن بنفيكا من تقليص النتيجة، عن طريق داروين نونيز، الذي تسلم تمريرة رائعة من رافا سيلفا، مرت من بين قدمي كوناتي لتصل إلى نونيز الذي سدد الكرة بقوة في شباك أليسون حارس ليفربول.

وشهدت الدقيقة 60 من عمر المباراة، مغادرة الثلاثي محمد صلاح، ساديو ماني وتياجو ألكانتارا، والدفع بروبيرتو فيرمينو، ديوجو جوتا وجوردان هندرسون بدلاً منهم.

وطالب لاعبو بنفيكا احتساب ركلة جزاء، بعدما توغل داروين نونيز بالكرة داخل منطقة الجزاء ثم سقط على أرضية الملعب بعد تدخل من فان دايك ولكن حكم اللقاء لم يحتسب شيء.

وقضى لويس دياز على أحلام بنفيكا، بعدما تسلم تمريرة بينية من نابي كيتا خلف دفاع الفريق البرتغالي، ثم راوغ حارس المرمى، وأسكن الكرة في الشباك بسهولة.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

مباشر
فرنسا

فرنسا

0 0
بولندا

بولندا

23

تسديدة قوية من كوندي لاعب فرنسا من خارج منطقة الجزاء يتصدى لها الحارس المتألق تشيزني حارس بولندا