*
جميع المباريات

دوري أبطال أوروبا

برعاية

إعلان

بين العقدة ورغبة الانتقام.. صلاح يتحدى التاريخ في دوري أبطال أوروبا

صلاح

محمد صلاح

لم يُخف محمد صلاح، نجم هجوم ليفربول، رغبته في مواجهة ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بعدما صعد "الريدز" للمباراة النهائية.

ليفربول تفوق على فياريال بنتيجة (5-2) في مجموع مباراتي نصف النهائي، وينتظر الفائز في المواجهة الأخرى بين ريال مدريد ومانشستر سيتي.

وكان السيتي فاز (4-3) ذهابا على ملعبه، فيما يحتضن ريال مدريد مباراة الإياب مساء اليوم الأربعاء.

وقال صلاح بعد الفوز على فياريال (3-2) في الإياب مساء أمس الثلاثاء: "أريد مواجهة ريال مدريد في النهائي، لقد فازوا علينا في النهائي من قبل (عام 2018)، لذلك نريد مواجهتهم مرة أخرى".

عقدة مستعصية

بناء على سجل صلاح أمام كلا الخصمين المحتملين، فإن مواجهته أمام مانشستر سيتي قد تكون هي الأكثر سهولة، حيث يعد ريال مدريد "خصما مستعصيا" بالنسبة للنجم المصري.

صلاح واجه ريال مدريد في 5 مناسبات سابقة جميعها في دوري أبطال أوروبا لم يحقق الفوز في أي منها، حيث خسر 4 مرات وتعادل مرة واحدة، وسجل هدفا وحيدا.

وخسر صلاح مرتين مع روما أمام ريال مدريد بنفس النتيجة (0-2) في ذهاب وإياب دور الـ16 بنسخة 2015-2016 من دوري الأبطال، ثم سقط مع ليفربول بنتيجة (1-3) في نهائي 2017-2018، وبنفس النتيجة في ذهاب ربع نهائي الموسم الماضي (2020-2021)، فيما تعادل الفريقان سلبيا في الإياب.

وأمام مانشستر سيتي لعب صلاح 15 مباراة (14 مع ليفربول وواحدة مع تشيلسي)، فاز في 5 منها وتعادل في 4 فيما تلقى 6 هزائم، وسجل النجم المصري 7 أهداف وصنع 4.

جاءت أغلب المواجهات المذكورة في المسابقات المحلية الإنجليزية، فيما لعب صلاح مباراتين بقميص ليفربول أمام السيتي في دوري أبطال أوروبا وفاز في المرتين، بواقع (3-0) في ذهاب ربع نهائي نسخة 2017-2018، و(2-1) في الإياب، وسجل هدفا في كل مباراة.

رغبة في الانتقام

صلاح لا يسعى فقط لإنهاء عقدته الشخصية أمام ريال مدريد، بل يبدو عازما على الانتقام من الفريق الملكي بسبب ما حدث في نهائي دوري الأبطال قبل 4 سنوات.

في تلك المباراة تعرض صلاح لإصابة قوية في الكتف بعد تدخل عنيف من سيرخيو راموس، قائد ريال مدريد وقتها، واضطر للخروج بعد 30 دقيقة فقط.

وتسبب الالتحام في إصابة صلاح بجزع في أربطة الكتف، وهي إصابة احتاجت وقتا طويلا للتعافي، مما أدى لابتعاده عن أول مباراة لمنتخب مصر في نهائيات كأس العالم 2018، والتي خسرها "الفراعنة" بهدف نظيف أمام أوروجواي.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات