• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

الركراكي: مواجهة إسبانيا "مباراة نهائية".. ولا نفكر في الانتقام

وليد الركراكي

وليد الركراكي

يعتبر وليد الركراكي، مدرب منتخب المغرب، مواجهة نظيره الإسباني غدًا الثلاثاء في كأس العالم 2022 بمثابة "مباراة نهائية"، حسب وصفه، مشددًا على أن فريقه لا يسعى للانتقام من الماتادور بعد مباراة النسخة الماضية.

ويلعب منتخب المغرب، ممثل العرب وأفريقيا الوحيد في كأس العالم 2022، نظيره إسبانيا على ستاد "المدينة التعليمية" في دور الـ16 من البطولة.

وتصدر منتخب المغرب المجموعة السادسة في دور المجموعات، بينما احتل منتخب إسبانيا المركز الثاني في المجموعة الخامسة.

وقال الركراكي، في المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم الإثنين، "نعتبر مواجهة إسبانية "مباراة نهائية" بالنسبة لنا، سنقدم أفضل ما لدينا لتحقيق الفوز".

وبشأن أداء التحكيم في مباراة إسبانيا عام 2018، أوضح الركراكي "تلك المباراة جزء من الماضي، نحن نركز على المباراة المقبلة، التحكيم جزء من كرة القدم، حكم مباراة كرواتيا مثلًا قدم ما عليه، حكام المونديال هم أفضل الحكام في العالم".

وبسؤاله عما إذا كان فريقه يفكر في الانتقام من إسبانيا بعد مواجهة النسخة الماضية، رد المدرب بقوله "لا نسعى وراء ذلك، لا نتذكر ما حدث في الماضي، هذا جيل جديد من اللاعبين سواء في المغرب أو إسبانيا، لابد أن تتغير هذه العقلية في بلادنا".

وكان منتخب المغرب خرج من دور المجموعات في نسخة 2018 بعد تعادل مثير (2-2) مع نظيره الإسباني في الجولة الثالثة.

وسُئل الركراكي عن تعليقه على حديث الإعلام الإسباني حول ضعف المنتخب المغربي، فرد قائلًا "الكل يؤدي دوره، الإعلام الإسباني يقول إن منتخب إسبانيا فريق قوي، لكن علينا أن نشاهد المباراة ونحكم، على أية حال نتمنى أن تكون مباراة ممتعة".

وعن اللياقة البدنية لدى اللاعبين في ظل ضغط المباريات، قال "في كأس العالم يجب أن يكون كل اللاعبين على أتم الاستعداد، لدينا الأدوات التي تساعدنا على خوض المباراة بجاهزية كاملة، لو هناك لاعب يشعر بالإرهاق، سندفع بآخر جاهز، الجهاز الطبي يقوم بعمله ويساعدنا كثيرًا".

شارك في مسابقة توقعات يلا كورة لمباريات كاس العالم واربح جوائز قيمة.. من هنا

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات