جميع المباريات

تصفيات كأس العالم-إفريقيا

برعاية

إعلان

حوار يلا كورة.. لاعب السنغال السابق: أخشى لاعبيّن في مصر.. نمتلك القوة لتهديدكم.. ولدي نصيحة

شيخ

شيخ سيدي با

مواجهة منتظرة بين السنغال ومصر لمعرفة مَن سيتأهل إلى كأس العالم بقطر 2022، حيث كانت المواجهة الأولى لصالح "الفراعنة" بالفوز على منتخب "أسود التيرانجا" بهدف دون رد.

لكن في معركة الإياب سيكون على منتخب مصر الخروج بنتيجة التعادل السلبي وعدم استقبال أي هدف من أجل حجز بطاقة التأهل، على عكس المنتخب السنغالي الذي يحتاج التسجيل لهدفين دون رد لقلب الطاولة على مصر.

"يلا كورة" تواصل مع لاعب منتخب السنغال السابق شيخ سيدي با والذي تواجد رفقة منتخب "أسود التيرانجا" خلال بطولة كأس أمم أفريقيا نسخة عام (2000) والتي أقيمت بنيجيريا وغانا، والحديث هنا عن موقعة مساء غدٍ الثلاثاء.

وإليكم تفاصيل الحوار على الشكل التالي:

- كيف كانت مسيرتك كلاعب؟

بدأت مع أكبر الأندية السنغالية وهو نادي جراف داكار، ثم انتقلت بعد ذلك إلى نادي التعاون السعودي ولعبت هناك لمدة عامين قبل أن أنتقل إلى نادي الريان القطري.

- وماذا عن المنتخب السنغالي؟

شاركت في 26 مباراة دولية، حتى اعتزلت، ولعبت مع منتخب السنغال بطولة كأس أمم أفريقيا نسخة 2000 بجانب تصفيات كأس العالم والمؤهلة لمونديال 2002.

- وما الذي اختلف في الكرة السنغالية عن الفترة التي كنت فيها كلاعب؟

كرة القدم السنغالية في تحسن مستمر، الآن الوضع أصبح أكثر احترافية ولدينا تنظيم جيد وهذا ما ظهر مع المنتخب.

- عندما كنت لاعبًا هل تلقيت عروضًا من مصر بعد تجربتك في السعودية وقطر؟

لا، لكن إذا كان هناك عرضًا من الثنائي الأكبر في مصر والأهلي أو الزمالك كنت سأقبله.

- بالتأكيد تواجدت مع أليو سيسيه ما هي مزايا هذا المدرب؟

صحيح لعبت معه، صحيح أن سيسيه كان يعاني في اللحظات الأولى على المستوى التدريبي بسبب قلة خبراته، إلا أنه تطور بعدما عمل كمساعدًا ثم مدربًا للمنتخب الأوليمبي وحتى تم تصعيده لقيادة المنتخب الأول، سيسيه في بدايته مع المنتخب السنغالي كان يعاني من بعض المشاكل في التدريب، إلا أنه أدار المنتخب ووضع الانضباط لجميع اللاعبين.

- وما هو رأيك عن مواجهة السنغال ومصر في الإياب؟

بصفتي سنغالي آمل أن يكون التأهل لصالح السنغال، لكن سيكون الأمر صعبًا للغاية لأن مصر فريق قوي ويدافع جيدًا، وعلى السنغال أيضًا التسجيل مرتين، لكن أيضًا نمتلك تشكيلة جيدة جدًا.

- برأيك من هو أخطر لاعب قد يهدد منتخب السنغال؟

محمد صلاح ومعه محمد النني.

- من وجهة نظرك السنغال عانت أمام مصر في التسجيل وأليو سيسيه تحدث عن ذلك.. رأيك؟

منتخب السنغال عليه أن يهاجم لتسجيل الأهداف، وأن نستخدم سرعة الأجنحة سواء كان إسماعيلا سار أو ساديو ماني، قادرون على مراوغة دفاع منتخب مصر ونمتلك القوة لتهديدهم.

- أخيرًا.. هل ترى المنتخب السنغالي سيعاني أمام قوة منتخب مصر في الدفاع؟

نصيحتي للاعبين عليكم أن تلعبوا بذكاء، لا نريد الاستعجال وأن نكون أيضًا أقوياء في الدفاع حتى لا نستقبل أي هدف.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات