جميع المباريات

تصفيات كأس العالم-إفريقيا

برعاية

إعلان

نهاية الحلم.. مصر ترفض هدايا ركلات الترجيح وتمنح السنغال تأهلًا للمونديال

مصر - السنغال

من مباراة مصر والسنغال

خسر المنتخب المصري المباراة التي جمعته مع نظيره السنغالي، مساء اليوم الثلاثاء، بركلات الترجيح بنتيجة 3-1، في إياب الدور الحاسم من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022.

وانتهى الوقتين الأصلي والإضافي من اللقاء بتفوق السنغال بهدف نظيف، بعد فوز مصر في الذهاب بنفس النتيجة، ليحتكم الفريقين لركلات الترجيح.

وجاءت فوز السنغال ليحسم تأهل أبطال القارة الأفريقية إلى كأس العالم في نسخته المقبلة التي ستقام في قطر خلال شهر نوفمبر المقبل.

ونجح المنتخب السنغالي في تسجيل هدفه الأول في المباراة مبكرًا، بعد مرور ثلاثة دقائق فقط من البداية، بعد كرة عرضية أبعدها أحمد أبو الفتوح بشكل خاطيء، لترتد إلى بولاي ديا الذي وضعها أرضية داخل الشباك.

وظهرت أولى ملامح الخطورة المصرية بعد مرور 14 دقيقة من الشوط الأول، بعد كرة سددها محمد النني من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت أعلى عارضة الحارس إدوارد ميندي.

وكثف المنتخب السنغالي من هجومه، ليحصل على ركلة ركنية في الدقيقة 24 نفذها ساديو ماني، ليقابلها بابي سيسيه برأسية مرت أعلى مرمى محمد الشناوي.

وتعرض رامي ربيعة مدافع منتخب مصر لإصابة في العضلة الخلفية بعد سباق قصير بينه وبين ساديو ماني، ليسقط على أرض الملعب قبل أن يغادره في الدقيقة 27 ليحل أيمن أشرف بدلًا منه.

وأطلق إسماعيلا سار تصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 28، أبعدها محمد الشناوي بصعوبة عن شباكه، قبل أن ترتد إلى بونا سار الذي لم يسيطر عليها لتخرج إلى ركلة مرمى.

وسقط عمر جابر أرضًا بعد تعرضه لإصابة في كاحل القدم في الدقيقة 30، قبل أن يستكمل اللعب ليعود للسقوط مرة أخرى في الدقيقة 35، ليغادر في تبديل اضطراري ثان للفراعنة، ويحل إمام عاشور بدلًا منه.

وأطلق نامباليس ميندي لاعب وسط السنغال تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 42، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لمحمد الشناوي بقليل.

وهدد منتخب مصر مرمى السنغال مرة أخرى في الدقيقة 51 بعد تمريرة من محمد صلاح إلى أبو الفتوح، الذي مرر كرة بينية إلى تريزيجيه داخل منطقة الجزاء، ليسددها من الزاوية الضيقة في جسد ميندي.

وألقى كيروش بأوراق هجومية في الدقيقة 70 بعدما دفع بأحمد سيد "زيزو" ومصطفى محمد بدلًا من محمود تريزيجيه وعمر مرموش، كما دخل نبيل عماد "دونجا" بدلًا من محمد النني.

وبعد دقيقة واحدة، حول محمد صلاح كرة عرضية رائعة إلى زيزو داخل منطقة جزاء السنغال، ليحولها برأسية رائعة مرت بجوار القائم الأيسر لميندي بقليل.

وفي الدقيقة 76، تلاعب زيزو بيوسف سابالي في الجانب الأيسر، ليخترق منطقة الجزاء ويطلق تصويبة في الزاوية الضيقة، لكنها جاءت في الشباك الخارجية لميندي.

وفي الدقيقة 82، هدد منتخب السنغال مرمى مصر بقوة بعد إنفراد صريح لإسماعيلا سار بمحمد الشناوي، إثر غفلة دفاعية من الفراعنة، لكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيسر للمرمى.

واحتكم الفريقان للوقت الإضافي بعد نهاية زمن اللقاء الأصلي بفوز السنغال بهدف نظيف (التعادل في مجموع المواجهتين)، ليشكل أصحاب الأرض خطورة مبكرة بعد مرور ثلاث دقائق من بدايته.

الخطورة جاءت بعد كرة عرضية لعبها بابي سيسيه برأسية قوية أبعدها الشناوي ببراعة إلى ركنية، تحولت على رأس كوليبالي الذي لعبها بين يدي الحارس المصري.

وجاءت الدقيقة 96 بفرصة سنغالية خطيرة جديدة بعد انطلاقة من ماني في الجانب الأيسر، ليحول عرضية أرضية إلى إسماعيلا سار الذي سددها في المرمى شبه الخالي، لكن محاولة رائعة من الشناوي أدت إلى ارتطام الكرة بجسده قبل الدخول للشباك.

ومرت الدقائق المتبقية من الوقت الإضافي بدون خطورة تذكر على كلا المرميين، على الرغم من استحواذ السنغال على الكرة بشكل كبير، ليلجأ الفريقين لركلات الترجيح لتحديد المتأهل إلى المونديال.

وأهدر الثلاثي محمد صلاح، زيزو ومصطفى محمد ثلاث ركلات ترجيح للمنتخب المصري، بينما سجل عمرو السولية ركلة مصر الوحيدة.

بينما أهدر خاليدو كوليبالي، بونا سار ركلتي جزاء للسنغال، بينما سجل الثلاثي إسماعيلا سار، بامبا ديانج وساديو ماني للأسود، ليحسمون التأهل إلى المونديال.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات