• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

تصفيات كأس العالم-أوروبا

برعاية

إعلان

مدرب البرتغال: مباراة أيرلندا هي الأهم.. علينا القتال لبلوغ المونديال

سانتوس

سانتوس

حذَّر فرناندو سانتوس، مدرب منتخب البرتغال، فريقه من أنه بحاجة لأن يكون أكثر شراسة عندما يواجه مضيفه منتخب أيرلندا في دبلن، إذا أراد تجنب حدوث تعقيد في موقفه بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم في قطر العام المقبل.

ويلتقي المنتخبان مجددا على ملعب (أفيفا) غدا الخميس، بعد شهرين من الفوز القاتل الذي حققه المنتخب البرتغالي على نظيره الأيرلندي، حينما أحرز كريستيانو رونالدو ثنائية متأخرة، ليقلب تأخر أبطال أوروبا السابقين صفر / 1 إلى فوز 2 / 1، في اللقاء الذي جرى بملعب ألغارفي.

وشهد اللقاء إهدار رونالدو ركلة جزاء في مطلع المباراة، قبل أن يفتتح المنتخب الضيف التسجيل بهدف مباغت عن طريق جون إجان في الدقيقة 45، فيما يرى سانتوس أن لاعبيه بحاجة للتعلم من تلك الأمسية التي كانت مليئة بالأحداث في مواجهة المنتخبين السابقة.

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) عن سانتوس، قوله "بعد 15 أو 20 دقيقة ، كان من الممكن أن نفوز 2 / صفر. أهدرنا ركلة جزاء وسددنا كرة في القائم - أتيحت لنا الكثير من الفرص ولو كنا قد اغتنمنا تلك الفرص التي سنحت لنا في أول ثلث ساعة، كان من الممكن أن نتفادى تأزم الموقف".

وأضاف سانتوس "المهم أن نستخلص من تلك المباراة ما حدث بين تسديد الكرة في القائم ونهاية الشوط الأول. فقدنا توازننا في اللقاء، ودخلنا في مواجهة تناسب أيرلندا بشكل أفضل".

وشدد مدرب منتخب البرتغال "هذا هو الدرس الذي نحتاج أن نتعلمه."

في حال الفوز أو التعادل أو حتى الخسارة في دبلن، ستخوض البرتغال المباراة الختامية لمرحلة المجموعات بالتصفيات، عندما تستضيف صربيا يوم الأحد القادم، حيث سيكون مصيرها في الصعود للمونديال بأيديها.

ويحتل المنتخب البرتغالي المركز الثاني في ترتيب المجموعة الأولى برصيد 16 نقطة من 6 مباريات، بفارق نقطة خلف منتخب صربيا (المتصدر)، الذي خاض 7 لقاءات، علما بأن منتخب البرتغال يمتلك فارق أهداف أفضل من نظيره الصربي، حال تساويهما في رصيد النقاط.

وهذا يعني أنه حتى التعادل في أفيفا سيضع منتخب البرتغال في الصدارة قبل المواجهة الحاسمة في العاصمة البرتغالية لشبونة.

ولتحقيق هذه الغاية، يواجه سانتوس سلسلة من القرارات الكبيرة، حيث سيكون 6 من عناصر الفريق الأساسية مهددين بالإيقاف بسبب تراكم الإنذارات، ويتعلق الأمر بكل من جواو كانسيلو وجواو بالينها وديوجو جوتا وريناتو سانشيز وروبن دياس وجوزيه فونتي، وهو ما يعني إيقاف أي منهم أمام صربيا حال حصوله على بطاقة صفراء ضد أيرلندا.

وردا على سؤال عن الموقف، قال سانتوس "أهم مباراة هي مع أيرلندا. إنقاذ بعض اللاعبين لا يمكن تحليلها بهذه الطريقة".

وأوضح سانتوس "بادئ ذي بدء، لدي ثقة في جميع اللاعبين. أولئك الذين يلعبون ضد أيرلندا سيلعبون لأنني أثق بهم تمامًا".

وأضاف "لاعبو فريقي سيلعبون بالقوة الضاربة وسيقاتلون للحصول على كل كرة، ليس لدي أدنى شك. ولكن عندما تعلم أن البطاقة الصفراء ستمنعك من اللعب في المباراة التالية، لا شعوريًا يمكن أن تلطف أدائك بطريقة ما".

ورغم ذلك، فإن أحد اللاعبين الذين لن يشاركوا هو برناردو سيلفا، مدافع مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي أبلغ عن شعوره بالإرهاق ولكن من المتوقع أن يكون لائقا لمواجهة صربيا.

تحدث سانتوس عن برناردو سيلفا قائلا "وصل متعبا للغاية، بعدما خاض الكثير من المباريات، واشتكى ولم يتمكن من الذهاب إلى التدريبات".

وتابع "لكنه يتعافى بشكل جيد، لذلك نتوقع ونعتقد أنه سيكون لائقًا للعب (ضد صربيا). إنه لا يسافر معنا حتى. هذا غير منطقي لأننا لا نعتقد أنه متاح بنسبة 100% لمواجهة أيرلندا".

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات