جميع المباريات

تصفيات كأس العالم-أوروبا

برعاية

إعلان

تقرير.. ماذا يعني لعب روسيا تحت اسم الاتحاد الروسي لكرة القدم؟

روسيا

روسيا

عدة قرارات أصدرها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أمس الأحد، ردا على مطالبات من بعض الاتحادات الأوروبية بعدم اللعب ضد روسيا خلال تصفيات كأس العالم، ومطالبة البعض باستبعاد المنتخب الروسي من التصفيات.

وكانت روسيا بدأت صباح الخميس الماضي "غزوا شاملا" لأوكرانيا، بحسب وصف وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا.

ما هي القرارات؟

- لن تُلعب أي منافسة دولية على أراضي روسيا، حيث تُلعب المباريات "المحلية" على أرض محايدة وبدون متفرجين.

- يجب أن يشارك الاتحاد العضو الذي يمثل روسيا في أي مسابقة تحت اسم "اتحاد روسيا لكرة القدم (RFU)" وليس "روسيا".

- لن يتم استخدام علم أو نشيد لروسيا في المباريات التي تشارك فيها فرق من اتحاد كرة القدم الروسي.

ماذا يعني لعب روسيا تحت اسم الاتحاد الروسي؟

تغيير اسم المنتخب الروسي إلى الاتحاد الروسي لكرة القدم، يعني أن تخلو ملابس الرياضيين الروس من كلمة "روسيا"، بالإضافة إلى حرمان المنتخب الروسي من سماع النشيد الوطني لبلاده كما هو معتاد قبل المباريات، كما أنه سيتم عدم ظهور العلم الروسي قبل بداية المباريات أيضاً.

كما يتم تحويل الاختصار الرسمي للمنتخب الروسي في البطولات، من الاختصار المعتمد في المعتاد بالمنافسات الرياضية "RUS" ليظهر في منافسات البطولات باختصار "RHF".

واقعة سابقة حدثت في مصر

خلال منافسات بطولة العالم لكرة اليد، التي احتضنتها الأراضي المصرية خلال العام الماضي، تعجب كثيرون من ظهور المنتخب الروسي باسم مختلف في البطولة الدولية.

وظهر وقتها المنتخب الروسي تحت اسم الاتحاد الروسي لكرة اليد، وتحت شعار الاتحاد الروسي للعبة، وليس علم بلاده.

وكان سبب ظهور المنتخب الروسي لكرة اليد تحت اسم الاتحاد الروسي لكرة اليد، بسبب حرمان روسيا من ظهور اسمها وعلمها في منافسات مونديال اليد إلى تنفيذها واحدة من أقسى العقوبات الرياضية في التاريخ، حيث قررت المحكمة الرياضية الدولية العام الماضي حرمان روسيا من المشاركة في جميع الأنشطة الرياضية لعامين، مقلصة العقوبة الأصلية التي وقعتها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، والتي نصت على حرمان روسيا من المشاركة بالمنافسات الرياضية لأربع سنوات.

وجاءت العقوبة بعد تورط الكثير من الرياضيين المنتمين لروسيا في وقائع تعاطي منشطات، في عمليات وصفتها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات بالممنهجة، وهو ما أدى لحرمان روسيا من المشاركة في جميع المنافسات الرسمية عالميًا.

ونصت العقوبة التي وقعتها المحكمة الرياضية على أن ملابس الرياضيين الروس يجب أن تخلو من كلمة "روسيا" ما لم تكن مصحوبة بعبارات مثل "رياضي محايد" أو مصطلحات مشابهة.

كما تم حرمان المنتخب الروسي من سماع النشيد الوطني لبلاده كما هو معتاد قبل المباريات، ويتم استبداله بالموسيقى الرسمية للاتحاد الدولي لكرة اليد، خلال المباريات التي يشارك بها منتخب "الاتحاد الروسي".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات