جميع المباريات

إعلان

"تلويح بالانسحاب".. التهديدات تواجه المقترح السعودي بشأن المونديال

كأس العالم

كأس العالم

بدأت تظهر تهديدات قوية للمقترح السعودي المتعلق بإقامة منافسات كأس العالم مرة كل عامين بدلاً من المتعارف عليه مرة كل 4 أعوام، وذلك بعد مرحلة سكون شهد المقترح دعماً ومساندة من بعض الدول والاتحادات.

بداية الحكاية

كلفت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في مايو الماضي، مسؤولي الاتحاد بإجراء دراسة جدوى لاستضافة بطولات كأس العالم للرجال والسيدات كل عامين بدلا من النظام الحالي والذي تقام فيه البطولة كل أربع سنوات.

وصوتت الاتحادات المحلية لصالح هذا المقترح بواقع 166 اتحادا وافقوا مقابل 22 اتحادا أبدوا رفضهم، وذلك خلال الاجتماع الافتراضي (عن بعد) للجمعية العمومية (الكونجرس) للفيفا.

وجاء هذا التصويت بناء على تحرك من الاتحاد السعودي للعبة ارتكز على مدى تأثير إقامة البطولة كل عامين.

وتقام بطولات كأس العالم كل أربعة أعوام منذ النسخة الأولى عام 1930، باستثناء فترة الحرب العالمية الثانية حيث لم تجر نسختا 1942 و1946، كما تقام بطولة كأس العالم للسيدات كل أربعة أعوام منذ تدشينها في 1991.

ويسعى فينجر المدرب الأسطورة السابق لارسنال الإنجليزي لإقامة كأس العالم للرجال والسيدات كل عامين بدلا من أربعة بصفته رئيس تطوير كرة القدم العالمية.

رسائل الدعم

وشهدت الفترة ما بعد إعلان دراسة المقترح، قيام عدد من الشخصيات البارزة والاتحادات بدعم المقترح السعودي.

هاني أبوريدة عضو المكتب التنفيذي في "فيفا" أشاد بالمقترح السعودي وعلق قائلاً "سعيد بعودة السعودية لحضورها الدولي ، مشيدا بالمجهود الذي قام به ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي للعبة في تقديم هذا المقترح".

الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" برئاسة الجنوب أفريقي باتريس موتيسيبي في بيان له يوليو الماضي، أعلن تأييده للمقترح السعودي.

العديد من اللاعبين الدوليين السابقين، مثل البرازيلي رونالدو والحارس الدنماركي السابق بيتر شمايكل، والأسترالي تيم كاهيل لاعب الوسط السابق، قاموا بتأييد المقترح، وكذلك الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

وقال شمايكل إنه لا خلاف بين المجموعة الاستشارية للاعب أو المدرب على أن أن تغيير تواتر النهائيات إلى كل عامين كان شيئا جيدا".

وأشار رونالدو إلى أن إقامة دوري أبطال أوروبا وبطولات التنس الأربع الكبرى (جراند سلام) لم تكن أقل شهرة وأهمية بسبب إقامتها في كل عام.

وقال النجم البرازيلي: "لقد حان الوقت للتفكير في تجديد وتحسين هذا النموذج وجلب المزيد من العاطفة والمتعة للجماهير وتحسين ظروف الرياضيين".

التهديدات والرفض القاطع

لكن ظهرت في الأيام الماضية، انتفاضة من جانب أوروبا وأمريكا الجنوبية، ضد المقترح السعودي لإقامة المونديال كل عامين، وبدأت أصوات الرفض تعلوا بشدة وسط تهديدات بالانسحاب من المشاركة في كأس العالم حال تم تنفيذ القرار.

انتقد ألكسندر سفيرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) المقترح مشيرا إلى أن يويفا يشعر بـ"قلق كبير" إزاء مقترح المدرب الفرنسي المخضرم آرسين فينجر.

وأوضح سفيرين في خطابه "يويفا والاتحادات الوطنية التابعة له لديها تحفظات جادة وقلق كبير بشأن التقارير المتعلقة بمخططات فيفا".

وأشار إلى وجود "إندهاش واسع النطاق من أن فيفا يبدو وأنه يطلق حملة علاقات عامة، قبل الكشف عن تفاصيل أي تغيير دراماتيكي على أجندة البطولات للأطراف المعنية ، لم يتم وضع يويفا والاتحادات الوطنية والدوريات المحلية في الصورة بعد".

وفي تصريحات أخرى أبرزتها صحيفة "تايمز البريطانية" قال رئيس "ويفا" ""يمكننا أن نقرر ألا نلعب (بكأس العالم)، ووفقا لمعلوماتي تتخذ أمريكا الجنوبية نفس الموقف، لذا أتمنى حظا سعيدا لكأس العالم بهذه الطريقة".

وأضاف "أعتقد أن هذا لن يحدث أبدا لأنه يتعارض بشدة مع المبادئ الأساسية لكرة القدم.. اللعب كل صيف في بطولة لمدة شهر أمر قاتل للاعبين. وإذا أقيمت بطولة كأس العالم كل عامين، ستتعارض مع كأس العالم للسيدات والأولمبياد، قيمة بطولة كأس العام في إقامتها كل أربع سنوات. لا تطيق الانتظار، إنها مناسبة ضخمة مثل الألعاب الأولمبية ولا أرى دعما من اتحاداتنا لإقامتها كل عامين".

وأعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" رفض فكرة إقامة كأس العالم كل عامين، واصفة هذا الأمر بأنه يمكن أن يشوه أهم بطولة لكرة القدم على كوكب الأرض.

وانضم المنتدى العالمي للدوريات، الذي يمثل اتحادات كرة القدم المحترفة، إلى معارضي المقترحات الخاصة بإقامة بطولة كأس العالم كل عامين لأنه من شأنه "إضعاف القيم التاريخية والتقليدية للمسابقة التي تعني الكثير للجماهير واللاعبين".

وأعلن المنتدى في بيان أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) "لا يمكنه تحويل شيء استثنائي إلى حدث مألوف لمجرد خدمة مصالحهم قصيرة المدى"، وأضاف المنتدى "إقامة كأس العالم كل عامين سيعطل بشكل سلبي اقتصاد كرة القدم ويقوض رفاهية اللاعبين في أجندة مثقلة بالفعل".

روابط الدوريات الأوروبية الكبرى والتي تتضمن 37 بطولة دوري ومنها الدوري الإنجليزي الممتاز والدرجة الأولى والدوري الإسباني والإيطالي والألماني والفرنسي، هى الأخرى أعلنت معارضتها للمقترح السعودي،

وجاء في بيان للمجموعة "الدوريات الأوروبية تعارض بحزم وبالإجماع أي مقترحات لإقامة كأس العالم كل عامين، "ستعمل الروابط سويا مع أصحاب المصلحة الآخرين لمنع هيئات إدارة كرة القدم من اتخاذ أي قرارات أحادية من شأنها الإضرار بكرة القدم المحلية التي تشكل أساس صناعتنا وذات أهمية قصوى للأندية واللاعبين والمشجعين في جميع أنحاء أوروبا والعالم".

0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

أخبار الميركاتو

المزيد

أهم الانتقالات

اللاعب
إنتقل الى
تفاصيل الصفقة

التعليقات