• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

نجوم كأس العالم (5).. ليفاندوفسكي وفرصة صعبة لتحقيق المجد 

ليفاندوفسكي

روبرت ليفاندوفسكي

يترقب عشاق كرة القدم انطلاق بطولة كأس العالم 2022، لرؤية نجومهم المفضلين يتنافسون على اللقب الأغلى في اللعبة، بعد انتظار دام 4 سنوات.

وتحتضن قطر منافسات النسخة الـ22 من كأس العالم خلال الفترة بين 20 نوفمبر الحالي، وحتى 18 ديسمبر المقبل.

ونرصد لكم زوار يلا كورة خلال سلسلة "نجوم المونديال" أبرز لاعبي المنتخبات، القادرين على زيادة حظوظ فرقهم في الفوز باللقب أو الوصول لأبعد نقطة في البطولة.

ونتحدث اليوم عن روبرت ليفاندوفسكي، نجم هجوم برشلونة ومنتخب بولندا، الذي تعقد عليه جماهير بلاده آمالها لاستعادة الأمجاد في المونديال.

رحلة البحث عن المجد الضائع

في أول 9 نسخ من كأس العالم، اكتفى منتخب بولندا بمشاركة متواضعة في النسخة الثالثة عام 1938، التي ودعها من الدور الأول.

وفي حقبة السبعينات والثمانينات امتلكت بولندا جيلا ذهبيا شارك في 4 نسخ متتالية من كأس العالم بين عامي 1974 و1986، وحقق الميدالية البرونزية مرتين كأفضل إنجاز له في المونديال، قبل أن يعود للاندثار مجددا.

ليفاندوفسكي عرف طريقه إلى منتخب بولندا عام 2008 تحت قيادة المدرب الهولندي ليو بينهاكر، وفشل في قيادة "النسور" إلى نهائيات مونديال 2010 و2014، قبل أن ينجح في المحاولة الثالثة في نسخة 2018.

ليفاندوفسكي قدم أداء مذهلا مع بايرن ميونخ في موسم 2017-2018، حيث شارك في 48 مباراة سجل خلالها 41 هدفا بجانب صناعة 5 أهداف، كما حصد لقب هداف تصفيات أوروبا لمونديال 2018 برصيد 16 هدفا.

لكن على الرغم من ذلك قدم ليفا أداء باهتا مع منتخب بولندا في نهائيات المونديال، ولم يسجل أو يصنع أي أهداف في البطولة التي ودعها مع بلاده من الدور الأول، رغم أن كل الترشيحات وقتها كانت تشير لتأهل المنتخب الأوروبي من مجموعة تضم السنغال واليابان وكولومبيا.

فرصة صعبة

بعد إهدار ليفاندوفسكي فرصة ذهبية في كأس العالم 2018، بات عليه أن يخوض تحديا أصعب في نسخة 2022.

ووقع منتخب بولندا في المجموعة الثالثة بمونديال 2022، بجوار الأرجنتين، أحد أقوى المرشحين للقب، والمكسيك والسعودية.

ومن المحتمل أن يشهد مونديال 2022 الظهور الأخير للنجم البولندي في البطولة، حيث يبلغ من العمر حاليا 34 عاما، أي أنه سيكون على أعتاب الأربعين من العمر في النسخة التالية عام 2026.

مسيرة دولية محبطة

بعيدا عن كأس العالم، فإن سجل ليفاندوفسكي مع منتخب بولندا في بطولتي كأس أمم أوروبا ودوري الأمم الأوروبية ليس أفضل حالا.

وعلى الرغم من أن ليفاندوفسكي سجل 19 هدفا في 20 مباراة مع بولندا في تصفيات اليورو، فإنه اكتفى بتسجيل 5 أهداف في 11 مباراة في النهائيات، ولم يصل ببلاده إلى أبعد من الدور ربع النهائي.

وفي دوري الأمم الأوروبية سجل ليفا 3 أهداف في 11 مباراة، ولم ينجح في قيادة بولندا للتأهل إلى نصف النهائي رغم المنافسة في المستوى الأول في النسخ الـ3 التي أقيمت حتى الآن.

جدير بالذكر أن ليفا هو الهداف التاريخي لمنتخب بولندا برصيد 76 هدفا، وهو أيضا الأكثر خوضا للمباريات معه بواقع 134 مباراة.

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات