• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

تكنولوجيا التتبع لم تعمل.. كيف تم احتساب هدف اليابان أمام إسبانيا؟

شهدت مباراة اليابان أمام إسبانيا على هدف مثير للجدل كان هو صاحب الفضل في انتصار الساموراي على لاروخا بختام مباريات المجموعة الخامسة من كأس العالم.

الحكم المساعد في المباراة احتسب ضربة مرمى لصالح إسبانيا بداعي خروج الكرة من الملعب قبل ان يلعبها الياباني ميتوما إلى زميله تاناكا في كرة الهدف، لكن تدخل حكم الفيديو المساعد في الأمر.

بعد فترة من التدقيق في اللعبة قام حكم الفيديو المساعد فيرناندو جيريرو باحتساب هدف لصالح المنتخب الياباني، لتنقلب المجموعة رأسا على عقب بسببه.

كيف تمت المراجعة؟

ليقوم حكم الفيديو المساعد بإلغاء قرار الحكم المساعد المتواجد في أرض الملعب يجب أن يكون هناك دليل واضح على أن جزء من الكرة لم يتجاوز خط الملعب.

من الهام أن يتضح أيضا، بأن الأمر لا يتعلق بتجاوز الجزء الملامس لسطح الأرض خط الملعب، بل أيضا محيط الكرة بالكامل يجب أن يتجاوز الخط.

تكنولوجيا التتبع الموجودة في الكرة الخاصة بكأس العالم لا يمكن أن تفيد في هذا الأمر إذ لا تستخدم في تحديد تجاوز الكرة إلى خط الملعب.

تم الاعتماد على كاميرا خط المرمى في مراجعة الكرة، وبينما لم يكشف فيفا إطلاقا عن أي تفاصيل تتعلق بطريقة تدقيق الهدف، تسارعت وسائل الإعلام العالمية في تقديم تحليلها للأمر.

صورة ظهرت من كاميرا على مستوى خط الملعب أظهرت أن جزء من محيط الكرة لم يتجاوز خط المرمى، وهذا الأساس في منح الدليل إلى حكم الفيديو المساعد على صحة الهدف.

تكنولوجيا التتبع التي تم وضعها في كرة "الرحلة" الخاصة بكأس العالم ساهمت في تحديد بعض الأمور، إذ كان من بين الأمور التي استخدمت فيها هو تحديد هوية صاحب الهدف الأول الذي أحرزه منتخب البرتغال ضد أوروجواي، إذا أكد فيفا في النهاية أن رونالدو لم يلمس الكرة وتم احتساب الهدف لصالح برونو فيرنانديز.

لكن لا تمتلك تكنولوجيا الكرة أي وسيلة يمكنها أن تحديد إن كانت قد تجاوزت خط الملعب أم لا، بخالف الوضع حين تتجاوز الكرة خط المرمى ويمكن بعدها بسهولة تأكيد الأمر من خلال التكنولوجيا التي تعمل بها.

لمشاهدة هدف اليابان الثاني.. اضغط هنا

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات