شاهد كل المباريات

إعلان

حوار يلا كورة.. لبيب: مونديال اليد سيكون نموذجاً يسير عليه العالم

مونديال اليد

مصر تستعد لمونديال اليد

أيام قليلة وتنطلق بطولة العالم السابعة والعشرين لكرة اليد للرجال، والتي تستضيفها مصر خلال الفترة من 13 إلى 31 يناير الجاري، بمشاركة 32 منتخبا لأول مرة في تاريخ بطولات العالم، وتقام المباريات على أربع صالات هي: ستاد القاهرة الدولي والعاصمة الإدارية الجديدة وصالة حسن مصطفى بمدينة 6 أكتوبر وبرج العرب بالإسكندرية.

وتحظى بطولة مصر باهتمام عالمي كبير، لاسيما أنها تعتبر تحديا كبيرا في مواجهة جائحة كورونا، ووضعت الحكومة المصرية واللجنة المنظمة نظاما صحيا صارما لتنظيم البطولة والخروج بها إلى بر الأمان.

"يلا كورة" حاور حسين لبيب مدير بطولة العالم السابعة والعشرين، في لقاء خاص، تحدث خلاله عن الملفات المهمة، في الحوار التالي:

 

** بداية، كيف تسير الأمور في الإطار التنظيمي قبل أيام من انطلاق المونديال؟

الأمور تسير بشكل جيد، وقد نفذنا نموذجا للمحاكاة على أرض الوقاع الأسبوع الماضي في مطار القاهرة، بداية من وصول طائرة الوفود المشاركة والكشف عليهم باختبار PCR للكشف عن فيروس كورونا بمجرد وصول الطائرة، وكيفية الانتهاء من تأشيرات الدخول، وتعقيم الحقائب الخاصة بالوافدين، ودخول الحافلة الخاصة بكل منتخب إلى مهبط الطائرة، وكيفية التعامل معهم، ومسار الوافدين، حتى وصولهم إلى فندق الإقامة، مع تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية المتفق عليها، وكانت تجربة ناجحة تعاون فيها الجميع اللجنة المنظمة والوزارات المعنية.

** منتخب اليابان سيصل الأحد، وهو أول منتخب يصل إلى مصر، ما هي الخطة الموضوعة لاستقباله؟

بالفعل منتخب اليابان سيكون أول المنتخبات وصولا إلى مصر، حيث سيصل غدا لعمل معسكر يلعب خلاله مباراتين وديتين مع منتخب مصر يومي الثلاثاء والخميس، وسيتم تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية طبقا للخطة الطبية المتفق عليها، والتي أصبح الجميع يعرفها جيدا "الفقاعة الطبية"، وكنا قد اتفقنا من قبل على تخصيص 4 فنادق كاملة للبطولة، وأضفنا فندقا خامسا الساعات الماضية، سيدخل فيه منتخب اليابان بمجرد وصوله، وسيدخل فيه أيضا منتخب مصر، والفرقة الكندية التي ستشارك في حفل الافتتاح، وبداية من أمس الجمعة تم تنفيذ الخطة الطبية داخل الفندق، من خلال إجراء اختبار PCR لكل المتواجدين بالفندق وتسلمه مسئولو وزارة الصحة واللجنة الطبية.

** هل هناك تواصل بين اللجنة المنظمة والمنتخبات المشاركة بشكل مستمر؟

نعم، نتلقى بشكل شبه يومي عشرات الاستفسارات من المنتخبات المشاركة بشأن تأكيد الحضور ومواعيد الوصول والإجراءات الطبية، ويتم الرد عليها سواء بشكل مباشر من وزارة الصحة أو من خلال اللجنة المنظمة، ونحرص على التواصل المستمر لتوضيح كافة الأمور في هذا الإطار.

** إلى أي مدى ستكون بطولة مصر مؤثرة في مستقبل البطولات العالمية؟

أعتقد أن بطولة مصر ستكون النموذج الذي سيسير عليه العالم، إذا وفقنا الله وسارت الأمور كما خططنا لها في ظل جائحة كورونا، فهذه البطولة تختلف عن البطولات السابقة، لأن الملف الطبي بها يأخذ حيزا أكبر بكثير من الاستعدادات الفنية وغيرها من الأمور الطبيعية، هي بكل المقاييس بطولة استثنائية في ظروف استثنائية، وحقيقة كل الوزارات المعنية تعمل جاهدة مع كل أفراد اللجنة المنظمة لإنجاح أول تجربة من نوعها على مستوى العالم، وإذا وفقنا الله فإن البطولات التالية ستسير على نفس نهج بطولة مصر 2021.

** متى سيتم طرح التذاكر أمام الجمهور؟

الأسبوع الجاري سيتم طرح التذاكر، وسنعلن عن كافة التفاصيل الخاصة بالتذاكر وكيفية الحصول عليها.

** حدثنا عن جاهزية الصالات لاستضافة البطولة؟

حقيقة الصالات نفذت على أحدث مستوى عالمي، وعلينا جميعا أن نفخر بوجود مثل هذه الصالات في مصر، حجم الجهد الذي بذل والإنجاز الذي تم أمر يدعو للفخر، هذه الصالات ستكون إرثا رياضيا وإنشائيا لمصر، مثلما كانت وظلت صالة ستاد القاهرة إرثا كبيرا منذ افتتاحها عام 1991، ستكون فعلا إضافة للبنية الأساسية الرياضية في مصر، فهي من أفضل الصالات على مستوى العالم واستخدمت فيها أحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة.

** ماذا عن التعاون بين اللجنة المنظمة والوزارات المعنية؟

هناك تفاهم وتناسق كبير بين كل الجهات المعنية، ونحظى باهتمام بالغ من فخامة الرئيسي والقيادة السياسية، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ورئيس اللجنة العليا المنظمة، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وكذلك الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي، والمهندس هشام نصر رئيس الاتحاد المصري وكل أفراد منظومة العمل، الكل يبذل قصارى جهده لإنجاح هذه الحدث العالمي الكبير الذي يحظى باهتمام عالمي على أعلى المستويات.

** أخيرا، ما هي رسالتك للجمهور المصري؟

أقول للجمهور المصري العظيم، كنا نتمنى أن تكون الظروف مهيئة لحضوركم بكامل الطاقة الاستيعابية للصالات لمتابعة البطولة ومؤازرة المنتخب الوطني المصري، لكن أنتم عليكم دور كبير للغاية سواء النسبة التي ستحضر في الصالة أو من سيتابع البطولة عبر شاشات التليفزيون، فدعمكم مطلوب للاعبي المنتخب، فنحن الآن في عصر السوشيال ميديا ودعمكم للاعبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي سيكون له مردود طيب على أدائهم في البطولة، وكذلك الدور الإيجابي للإعلام والذي سيكون دافعا أساسيا لنجاح البطولة وتألق المنتخب، وفي الأخير نتمنى من الله أن يوفقنا لتخرج البطولة بشكل مشرف لبلدنا ولنا جميعا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات