شاهد كل المباريات

إعلان

"رفض طريق الشهرة فازداد بريقًا".. الأحمر مقاتلًا في عيد ميلاده

احمد الاحمر

أحمد الأحمر

اختار الطريق الصعب ليسلكه ويصبح من أساطير لعبة كرة اليد في مصر وأفريقيا وبين الأبرز عالميًا، ليصبح مقاتلًا في يوم عيد ميلاده الذي يصاف اليوم 27 يناير.

"سنقاتل للوصول لأبعد مكان في المونديال"، هكذا تحدث أحمد الأحمر يوم الأربعاء الماضي عن مشوار مصر في بطولة العالم المقامة حاليًا، والذي وصل قتال الفراعنة به إلى ذروته.

مصر ستواجه الدنمارك -بطل العالم- مساء اليوم في دور الثمانية من بطولة العالم، وهي المواجهة التي ربما تشهد احتفالًا مزدوجًا لأحمد الأحمر، بتأهل الفراعنة للدور قبل النهائي وكذلك عيد ميلاده.

27 يناير 1984 كان يوم ميلاد قائد المنتخب المصري الحالي، والذي بدأ مشواره في كرة اليد مع نادي الزمالك، ليتجه بعدها إلى الجيش القطري، الأفريقي التونسي، أهلي جدة السعودي، السد اللبناني وفيلنسبورج الألماني وقبل العودة للقلعة البيضاء للأبد.

الأحمر اختار طريقه بنفسه، بعدما حاول والده الذي سار في نفس الطريق أن يبعده عنه بتوجيهه للعب كرة القدم، لكن الأسطورة المصرية الحالية أبى أن يسلك الطريق السهل، حسبما أعتقد.

ويقول الأحمر في وقت سابق: "والدي أراد أن أصبح لاعبًا لكرة القدم لأنها أكثر جماهيرية وأغنى ماديًا، وهي اللعبة الأفضل، ولكني قررت اختيار كرة اليد".

وربما لم يدرك مصطفى الأحمر وقتها أن نجله سيكون أكثر شهرة وجماهيرية في مصر وأفريقيا بممارسته لكرة اليد، عن كثيريين ممن يمارسون لعبة كرة القدم.

الألقاب التي توج بها أحمد الأحمر كثيرة وتشمل ثلاثة قارات، فعلى صعيد الأندية توج بـ13 بطولة محلية و16 لقبًا قاريًا مع الزمالك والأفريقي التونسي، كما حصد 4 ألقاب لدوري أبطال آسيا مع الجيش القطري والسد اللبناني وأهلي جدة السعودية.

وخلال مسيرته السريعة في أوروبا، نجح الأحمر في التتويج بكأس ألمانيا مع فريق فيلنسبورج في مسيرة امتدت لعدة أشهر بعدما تعاقد معه النادي كصفقة طواريء بعد إصابة أبرز نجومه.

مسيرة الأحمر مع منتخب مصر كانت حافلة أيضًا، ففي وجوده نجح الفريق في فرض سيطرته على القارة الأفريقية بالتتويج بكأس الأمم 4 مرات، إلى جانب 3 ألقاب لدورة الألعاب الأفريقية، مع تتويج ببطولة ألعاب البحر المتوسط لمرة واحدة.

ألقاب الأحمر جعلت منه اللاعب الأكثر تتويجًا بالبطولات القارية في العالم برصيد 20 بطولة، كما بات الهداف التاريخي لكأس العالم للأندية برصيد 197 هدفًا في ظل قيادته للزمالك للحصول على برونزية المونديال مرة واحدة من قبل.

والآن بات على الأحمر أن يضيف إنجازًا جديدًا لمصر في ليلة احتفاله بعيد ميلاده، والذي سيزداد بريقه إذا قاد لمصر للتواجد بين الأربعة الكبار عالميًا في إنجاز لم يتحقق من قبل سوى مرة واحدة عام 2001.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات