كتب- أيمن جيلبرتو:

أكد محمود علام المدير التنفيذي للنادي الأهلي أن الأزمة الجماهيرية التي حدثت في لقاء مصر والسنغال ودخول اعداد دون تذاكر لن يتكرر في نهائي الكونفيدرالية الإفريقية، مشيرا الي أن اشعال الجماهير للشماريخ قد يؤدي الي تعرض النادي لعقوبات قاسية.

ويستضيف النادي الأهلي نظيره سيوي سبورت الإيفواري مساء السبت في اياب نهائي الكونفيدرالية الافريقية في ملعب استاد القاهرة في حضور الجماهير.

وقامت إدارة النادي الأهلي في الايام السابقة طرح 25 الف تذكرة للبيع في فروع النادي بمدينة نصر والجزيرة للجماهير وذلك بعد موافقة الجهات الأمنية على زيادة العدد من 20 الي 25 الف مشجع.

وكانت مباراة مصر والسنغال في تصفيات أمم إفريقيا 2015 والتي انتهت بفوز السنغال بهدف نظيف قد شهدت أزمة في عملية دخول المدرجات حيث تواجد في المدرجات اعداد أكبر من السعة التي حددها الأمن وفاقت التذاكر المطبوعة.

وصرح المدير التنفيذي للنادي الأهلي لبرنانج "البلدوزر" "هناك تنسيق كامل بين شركة الأمن الخاصة ورجال الشرطة من أجل تأمين المباراة بصورة كاملة، والاستعانة بالشركة الخاصة جاء للاستفادة من الأجهزة الخاصة بالتفتيش الذاتي وتيسير الأمر على رجال الشرطة".

وتابع "قمنا بطرح التذاكر للجماهير، وحددنا 3 تذاكر للفرد الواحد ولسنا مسؤولين عن وجود السوق السوداء فهو أمر متعارف عليه دوليا، وأوكد بأن أزمة لقاء مصر والسنغال لن تتكر في النهائي، 25 الف مشجع فقط سيتواجدون في المباراة".

وأكمل "نتمني الالتزام من جانب الجماهير فيما يخص الألعاب النارية واشعال الشماريخ، حيث قد نتعرض لعقوبات قاسية نظرا لأن لنا أكثر من سابقة في هذا الأمر، ونخشي أن نتعرض لعقوبات اللعب خارج مصر بسبب تلك الشماريخ".