كان خط دفاع الأهلي مرمى لسهام المنتقدين خلال الفترة الماضية حيث يرى البعض أن دفاع النادي الأهلي هو حلقة ضعيفة وهو أحد أسباب تراجع الأداء.

وكان خير الدين مضوي المدير الفني لفريق وفاق سطيف قد شدد على أن خط دفاع النادي الأهلي هو الحلقة الأضعف في الفريق القاهري وهو الأمر الذي لم يهضمه قلبا الدفاع في الفريق والحديث هنا عن سعد سمير ومحمد نجيب.

يالاكورة تحدث مع قلبا دفاع النادي الأهلي حول الانتقادات الموجهة لهما بالإضافة إلى الطريقة التي يفضلان اللعب بهما والانسجام وعدم الانسجام بينهما.

كما سيتم التطرق من خلال السطور المقبلة عن احلام وطموحات كل منهما والفترة الماضية وتأثيرها على أداءهما مع النادي القاهري.

دفاع الأهلي الضعيف

أكد محمد نجيب أن التصريحات بشأن دفاع الأهلي الضعيف هي من قبيل الحرب النفسية مضيفا أن وزملاءه في الفريق لا يلتفتون لمثل هذه التصريحات مؤكدا أن تركيزهم منصب في الوقت الحالي على مضاعفة الجهد.

فيما أمن سعد سمير على كلام نجيب مؤكدا أن دفاع الاهلي ليس ضعيفا كما يردد البعض مضيفا الأخطاء لا يتحملها الدفاع فقط ، حيث أن خط الدفاع يبدأ من الوسط.

الانسجام

قال محمد نجيب أنه هناك حالة من الانسجام والتفاهم بينه وبين سعد سمير مؤكدا أنه مع مرور الوقت سيؤتي هذا الانسجام أكله بدليل أننا قدمنا اداءً جيدا في دفاع المنتخب المصري في التصفيات الأخيرة لامم افريقيا.

فيما أكد سعد الدين سمير أن الانسجام مع نجيب ليس وليد اليوم ، مضيفا أنه يشارك بجوار نجيب منذ فترة عندما كان وائل جمعة مازال لاعبا في صفوف الفريق.

وأضاف سمير أنه كان يبادل نجيب المشاركة مع نجيب بجوار جمعة بالإضافة إلى المشاركة على حساب جمعة مع نجيب وهو ما خلق حالة من الانسجام بينهما.

ونفى سمير ان يكون هناك ارتباك بين الثنائي كما يردد البعض.


نجيب وغانا

يرى محمد نجيب أن الإعلام تحامل عليه في مباراة غانا الشهيرة والتي خسرها الفراعنة بسداسية مقابل هدف في التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم 2014 في البرازيل.

وقال نجيب أنه راض عن الأداء الذي قدمه في هذه المباراة مردفا أن الإعلام هو من شن هجوما كبيرا عليه مستغلا عدم اهتمام اللاعب بالرد ، وتابع نجيب أنه بعد هذه المباراة واصل العمل بجد وأنه رفض الانصياع وراء موجات هجوم الإعلام عليه.


سعد والاحتراف

لماذا لا يفكر سمير في الاحتراف ؟ وهنا رد اللاعب :" من قال أني لا افكر في الاحتراف ، كان لدي العديد من العروض من أندية في أوروبا لكن إدارة النادي رفضت رحيلي.

وأضاف :" حبي للأهلي جعلني لا أفكر في الاحتراف في الوقت الحالي".

وتابع "الاحتراف الخارجي حلم لأي لاعب لكن الأهلي في المقام الأول عندي حاليا".

خطة فان جال

اعتمد الهولندي فان جال المدير الفني للطواحين على خطة اللعب بثلاث لاعبين في الخلف وهو ما شرع في استخدامه مع مانشستر يونايتد في بعض المباراة وهنا علق نجيب وسمير كالأتي

قال محمد نجيب أنه يفضل اللعب بأربعة مدافعين في الخلف ، مؤكدا أن ذلك يسهل من مهمة الخط الخلفي  بغض النظر عن اللعب بثلاثة في الخلف ، مردفا أن أربعة مدافعين في الخلف  يمنح صلابة دفاعية أكبر للفريق".

وسار سمير على درب زميله حيث أكد :" الأهلي لعب من قبل بثلاث مدافعين في الخلف ، الموضوع ليس جديدا على  الفريق ، تحرك المدافعين الثلاثة يكون مختلف في خطة فان جال عن طريقة الليبرو القديمة ، نحن جاهزون للعب بأي خطة".

وأضاف سمير أن يفضل أيضا اللعب بثلاثة مدافعين في الخط الخلفي بدلا من أربعة.