لعبة عنيفة قبل 18 عاما قام بها المالي محمدو سيدي بيه حارس  القناة ساهمت فى انتهاء على ماهر مهاجم الأهلى القادم من الترسانة إلا أنها لم تؤدي إلى اعتزاله المباشر كما يشاع حيث إنه استمر بعدها وتوج بدورى أبطال افريقيا موسم 2001 -2002 .

وكان محمدو سيدي بيه حارس القناة السابق والذي يعمل بالاتحاد المالي لكرة القدم قام باستقبال بعثة الأهلى المتواجدة فى مالي لمواجهة الملعب المالي وقام بمصاحلة على ماهر مدرب الأهلى (طالع التفاصيل من هنا)

المباراة كانت بين الأهلى والقناة بمنتصف أبريل لعام 1998 على استاد القاهرة والتى تعرض بها ماهر لإصابة عنيفة بكسر فى الكاحل فى الدقيقة 42 من الشوط الأول بعد أن تعمد سيدي بيه الإصدام به ليحصل الحارس المالي على الطرد المباشر من الحكم محمد ضياء الدين وتنتهى المباراة بفوز الأهلى 3-1 سجل فيها على ماهر وفيليكس وعلي يحيى بالخطأ فى مرماه فيما سجل هدف القناة السيراليونى تشيرنو.

على ماهر لم يعتزل بسبب الإصابة وعاد مرة أخرى بعد علاجه وسجل فى القناة فى نفس الحارس المالي وبنفس طريقة هدفه فى القناة بمباراة الإصابة ولكن هذه المرة تفادي ضربة عنيفة من الحارس المالي.

وتوج على ماهر مع الاهلى عام 2001 ببطولة دورى أبطال افريقيا على الرغم من كونه كان غائباً عن التشكيل الأساسي بمعظم المباريات .

فيديو هدف على ماهر فى سيدي بيه بعد العودة من الإصابة ومشاركته بدورى أبطال افريقيا 2001