اتهم الاتحاد الانجليزي لكرة القدم مدرب تشيلسي جوزيه مورينيو بـ"سوء السلوك" بسبب تعليقاته في وسائل الاعلام عن التحكيم بعد مباراة "البلوز" أمام ساوثهامبتون السبت الماضي.

وبعد الخسارة 1-3 في ستامفورد بريدج، ذكر المدرب البرتغالي أن حكام البريميير ليج يحتسبون ركلات جزاء قليلة لصالح فريقة.

وقال مورينيو "الفرق لا تخشى ارتكاب ضربات جزاء ضدنا، لانهم يفعلون ذلك دائما والتحكيم لا يحتسبها".

وأضاف "هذا يعطيهم ثقة كبيرة لانهم لا يخشون من التعامل بخشونة داخل المنطقة. أقول للاعبي إن عليهم أن يكونوا حريصين، لأن المنافسين يعرفون أنه ليس عليهم هذا الضغط".

واعتبر الاتحاد الانجليزي أن هذه التعليقات قد تشكل "سلوكا غير لائق لأنها تشكك في نزاهة الحكم".

وأعلن تشيلسي في بيان اليوم عن "دعمه الكامل" لمدربه، رغم النتائج السيئة للفريق منذ بداية الموسم.

وأشار "البلوز" في بيان له إلى أن "النادي يرغب في أن يوضح أن مورينيو سيظل مدرب الفريق كما أنه يحظى بدعمنا الكامل. ومثلما قال جوزيه نفسه، فإن النتائج (التي تحققت) لم تكن منتظرة كما أن أداء الفريق يجب أن يتحسن".