يأمل جمهور برشلونة الإسباني أن يتمكن ليونيل ميسي من التعافي في الموعد المحدد كي يشارك في مباراة كلاسيكو الدوري أمام ريال مدريد 21 نوفمبر المقبل.

ووفقا للتقارير الطبية فإن البرغوث الأرجنتيني لن يتمكن من خوض أي مواجهة قبل لقاء البرسا وسيكون أول ظهور له أمام ريال مدريد في حال استمرار مشوار العلاج بشكل طيب.

وبين أحلام جماهير كتالونيا في مشاركة ميسي بالمباراة، وواقع الأرقام المؤلم تجد أن الفريق الكتالوني لم يشهد أي فوز في المباراة التي يعود بها ميسي إلى الملعب، وهو ما نرصده في السطور التالية.

إصابة في موسم 2006-2007

تعرض ميسي لإصابة واحدة في ذلك الموسم وكانت عبارة عن كسر في مشط القدم أبعدته عن المباريات قرابة 3 أشهر، وعاني برشلونة إلى حدا ما في تلك الفترة.

في غياب ميسي تمكن برشلونة من الفوز في 6 مباريات بالدوري والخسارة في واحدة وتعادل في 5 مباريات.

ولم يتمكن ميسي بعد العودة من الإصابة من انقاذ الفريق حيث خسر أمام فالنسيا في ذلك الوقت خارج الأرض بنتيجة 2-1.

إصابتان في موسم 2007-2008

كانت أول إصابة يتعرض لها ميسي في هذا الموسم في الفخذ، استمرت لمدة شهر ولعب برشلونة خلال تلك الفترة 6 مباريات فاز في 5 وخسر في واحدة.

وكانت عودة ميسي للمباريات حين شارك بشكل أساسي أمام أتليتك بيلباو خارج الأرض وتعادل الفريقين بنتيجة 1-1.

ثم أصيب ميسي مجددا بتمزق عضلي أبعده عن الفريق شهر ونصف ولعب في ذلك الوقت برشلونة 5 مباريات فاز في واحدة وتعادل في مباراتين وخسر مباراتين.

وشهدت نتائج البرسا بعد عودة ميسي التعادل في مباراتين كانت الأولى أمام ريكرياتيفو هيلوفا بنتيجة 2-2، ثم إسبانيول بنتيجة 0-0.

إصابة في موسم 2010-2011

تعرض ميسي للإصابة على مستوى الكاحل تسببت في غيابه عن الفريق لمدة تزيد عن 3 أشهر وعاد اللاعب إلى المباريات من جديد في مواجهة ريال مايوركا.

وشهدت المباراة تعادل الفريقين بنتيجة 1-1 بالرغم من تسجيل البرغوث لهدف في تلك المباراة.

إصابتان في 2012-2013

تعرض اللاعب لإصابة في أوتار الركبة أبعدته عن المباريات لمدة 20 يوما حيث لعب برشلونة في غيابه 3 مباريات وفاز فيهم جميعا، ثم عندما عاد ميسي تعادل أمام أتليتك بيلباو بنتيجة 2-2.

وكانت الإصابة الثانية أيضا في أوتار الركبة نهاية الموسم ولم تتبقي أي مباراة بعد ذلك في الموسم.

إصابتان في 2013-2014

كانت الإصابة الأولى في أوتار الركبة وابتعد عن المباريات لمدة أسبوعين حيث لعب الفريق مباراتين فقط خلال تلك الفترة وفاز فيهما.

وتعرض البرسا للتعادل بعد عودة ميسي حين واجه أوساسونا وانتهت المباراة بنتيجة 0-0.

وأصيب ميسي بعد ذلك في الفخذ وغاب لمدة شهرين عن المباريات بينما لعب البرسا في تلك الفترة 6 مباريات فاز في 5 وتعرض للهزيمة في واحدة.

وعاد ميسي بعد ذلك في مواجهة أتليتكو مدريد وتعادل الفريقين 0-0، ثم تعادل مجددا أمام ليفانتي بنتيجة 1-1.