عاد مانشستر سيتي لتذوق طعم الانتصارات من جديد بعدما فاز على ضيفه ساوثامبتون (3-1) في المباراة التي احتضنها ملعب "الاتحاد" ضمن مباريات الجولة الرابعة عشر بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم "البريميير ليج".

بدأ السيتيزنس المباراة بقوة من أجل تسجيل هدف مبكر وهو ما تسنى لهم بعد تسع دقائق فقط من البداية عبر البلجيكي كيفن دي بروين بعد مجهود من الجناح الخطير رحيم سترلينج الذي قطع الكرة في منتصف ملعب الضيوف وانطلق حتى داخل منطقة الجزاء من اليسار ثم يلعب عرضية أرضية قابلها البلجيكي في الشباك.

وجاء الهداف الثاني في الدقيقة 21 بصناعة دي بروين نفسه بعد ركلة ركنية من ناحية اليمين خدع بها الجميع ولعبها أرضية على حدود منطقة الجزاء ليقابلها فابيان ديلف قوية اصطدمت بالدفاع وغيرت طريقها داخل الشباك.

وفي الشوط الثاني قلص شون لونج النتيجة للضيوف في الدقيقة 50 بعد ، قبل أن يضيف السيتي الهدف الثالث في الدقيقة 70 بعد لعبة جماعية بين لاعبي السيتيزنس داخل منطقة الجزاء انتهت عند الصربي أليكسندر كولاروف الذي سدد بقوة على يسار الحارس الهولندي مارتن ستيكلنبيرج.

وبهذا الإنتصار يستعيد السيتيزنس نغمة الانتصارات التي افتقدوها في آخر ثلاث مباريات، بعدما تعادلو سلبيا في الجولة قبل الماضية من الدوري المحلي خارج ملعبهم أمام أستون فيلا، قبل أن يتكبدوا هزيمة قاسية أمام "الريدز" ليفربول على ملعبهم في الجولة الماضية (1-4)، ثم أمام يوفنتوس الإيطالي خارج الديار في دوري الأبطال بهدف نظيف.

ورفع السيتي رصيده من النقاط إلى 29 ليستعيد الصدارة مؤقتا، في انتظار ما ستسفر عنه مباراة ليستر سيتي (28 نقطة) ومانشستر يونايتد (27 نقطة)، بينما تجمد رصيد "القديسين" عند 20 نقطة في المركز التاسع.

وفي مباراة مجنونة قلب بورنموث الطاولة على ضيفه إيفرتون بعدما كان متأخرا في النتيجة بثنائية نظيفة ليتعادل في الرمق الأخير بهدفين لمثلهما، قبل أن يتقدم الضيوف في النتيجة في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، إلا أن أصحاب الأرض عادوا في النتيجة في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدلا من الضائع.

وتقدم "التوفيز" في النتيجة خلال الشوط الأول عبر كل من راميرو فونيس موري في الدقيقة 25 والبلجيكي روميلو لوكاكو بعدها بعشر دقائق، قبل أن ينتفض أصحاب الأرض ويعودوا في النتيجة عبر آدام سميث في الدقيقة 80 ثم جوينور ستانيسلاس في الدقيقة الأخيرة من عمر
المباراة.

إلا أن روس باركلي أبا إلا أن يعود فريقه بالنقاط الثلاث بهدف في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، قبل أن يعود جونيور ستانيسلاس من جديد بالمباراة لنقطة الصفر بهدف التعادل.

وبهذا يفقد أبناء المدرب الإسباني، روبرتو مارتينيز، نقطتين ثمينتين ليرتفع رصيدهم من النقاط لـ21 في المركز السابع، بينما ارتفع رصيد بورنموث لـ10 نقاط يقبع بها في المركز الثامن عشر.

وعلى ملعبه "سلهورست بارك" أكرم كريستال بالاس ضيافة نيوكاسل يونايتد بعدما اكتسحه بخماسية مقابل هدف.

وعلى الرغم من تقدم الضيوف في النتيجة مبكرا في الدقيقة 10 من البداية عبر السنغالي بابيس سيسيه، إلا أن "النسور" انتفضوا والتهموا ضيوفهم بخمسة أهداف عن طريق جيمس ماك أرثر، ثنائية في الدقيقتين 14 و90 ، والكونغولي يانيك بولاسي، ثنائية في الدقيقتين 17 و47 ، وويلفريد زاها في الدقيقة 41.

ورفع بهذا البالاس رصيده إلى النقطة 22 في المركز السادس بينما تجمد رصيد نيوكاسل عند 10 نقاط في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.

وفاجأ واتفورد نظيره أستون فيلا وهزمه "2-3" في عقر داره "فيلا بارك" في مباراة مثيرة.

وتقدم الضيوف في النتيجة عبر المهاجم النيجيري، وهداف الفريق، أوديون إيجهالو في الدقيقة 17 قبل أن يعادل ميكاه ريتشاردز النتيجة لأصحاب الأرض قبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق.

وفي الشوط الثاني عاد الضيوف للتقدم في النتيجة من جديد ولكن هذه المرة بهدف ذاتي أحرزه ألان هيوتن في مرماه في الدقيقة 69 ، ثم زاد تروي ديني من غلة الضيوف في الدقيقة 85 ، قبل أن يقلص الغاني جوردان آيو النتيجة في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء ولكنه لم يكن كافيا.

وبهذا، أصبح لواتفورد 19 نقطة في المركز الـ11 بينما تجمد رصيد الـ"فيلانس" عند 5 نقاط يذتيل بها جدول الترتيب.

وحقق سندرلاند فوزا متأخرا وبشق الأنفس على حساب ضيفه ستوك سيتي بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعتهما على ملعب "الضوء" معقل الأول.

وتدين "القطط السوداء" بهذا الانتصار الصعب لكل من باتريك فان انهولت ودونكان واتمور محرزي الثنائية في الدقيقتين 82 و85.

ولعب الضيوف منقوصين طيلة أحداث الشوط الثاني بعدما أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه ريان شوكروس في الدقيقة 47.

وارتفع رصيد سندرلاند للنقطة 12 في المركز السابع عشر في الوقت الذي تجمد فيه رصيد الستوك عند 19 نقطة في المركز الثاني عشر.

ومن المقرر أن تختتم مواجهات اليوم بلقاء يتوقع أن لا يخلو من الإثارة بين ليستر سيتي، مفاجأة البريميير ليج السارة هذا الموسم، ومانشستر يونايتد على مسرح الأحلام "أولد ترافورد" معقل "الشياطين الحمر".

لمشاهدة أهداف مانشستر سيتي اضغط هنا