رفض شريف إكرامي إطلاق لقب "الحارس الأول" في مصر على أي من حراس المرمى المتواجدين حالياً بما فيهم اسمه، مؤكداً على أن من استحق هذا اللقب كان عصام الحضري في فترات سابقة.

وفي تصريحات للصحفيين نقلها مراسل يالاكورة قال إكرامي :"الحارس الوحيد الذي كان يستحق لقب الحارس الأول هو عصام الحضري عندما كان يشارك مع منتخب مصر بصفة مستمرة".

وأضاف حارس مرمى الأهلي قائلاً: "الحضري كان يشارك باستمرار مع المنتخب خلال الفترة من 2006 وحتى 2010 ولم يغب عن أي مباراة سواء رسمية أو ودية، ولذلك كان يستحق أن يقال عليه الحارس الأول".

ورفض شريف إكرامي تسميته بالحارس الأول في مصر أو الثاني معلقاً: "لقب الحارس الأول لا ينطبق علي أو على الشناوي، فقط الحضري هو الذي نجح في أن يكون صاحب هذا اللقب خلال فترة سابقة".

وواصل حارس الأهلي قائلاً: "لم يحدث اتفاق مع أحمد ناجي وجهاز منتخب مصر بشأن تطبيق سياسة الدور بيني وبين أحمد الشناوي، فهو يلعب حالياً لأنها وجهة نظر ناجي والجهاز الفني وأنا أحترم رأيهم وأجتهد في الملعب وفي التدريبات لاستعادة موقعي في حراسة مرمى المنتخب".

وأنهى إكرامي تصريحاته قائلاً: "لا يوجد شيء في المنتخب يسمى الحارس الأول حالياً، قبل أي مباراة بساعات قليلة لا نعرف أنا أو الشناوي من سيشارك أساسياً".