نفى محمود طاهر رئيس النادي وجود ما يسمى بالانشقاقات داخل مجلس إدارته مثلما تشير بعض التقارير الإعلامية مؤكداً أن الأمر كله لا يتعدى اختلافات في الأراء ووجهات النظر باحترام متبادل.

طاهر صرح لقناة "أون تي في" قائلاً: "لا توجد انشقاقات في الأهلي، لكن هناك مجموعتين في المجلس، مجموعة لها رأي مختلف ويحترم تماماً، والمجموعة الأخرى كذلك، لكن كل الأراء هدفها هي مصلحة النادي الأهلي وصالحه في النهاية".

محمود طاهر تم تعيينه ومجلس إدارته بشكل مؤقت في إدارة النادي الأهلي بقرار من وزير الشباب والرياضة وذلك بعد قرار المحكمة بحل المجلس لوجود مخالفات في العملية الانتخابية.

رئيس الأهلي أنهى تصريحاته قائلاً: "ستشهد الأيام المقبلة احتفالات كرنفالية كبيرة بحضور الشركات الراعية احتفالاً بعيد ميلاد النادي الأهلي رقم 109، وسيستمع أعضاء وجماهير الأهلي بهذا الأمر".