لن تكون مهمة الفرق العربية سهلة في بلوغ مرحلة المجموعتين ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، حيث يتعين عليها خوض مواجهات صعبة في إياب دور الستة عشر للبطولة.

ويخشى النجم الساحلي التونسي، المتوج باللقب عام 2007، من الخروج مبكرا من البطولة بعدما تلقى خسارة قاسية صفر / 3 أمام مضيفه إنيمبا النيجيري في مباراة الذهاب.

ويخوض الوداد البيضاوي المغربي، المتوج باللقب عام 1992، مواجهة من العيار الثقيل حينما يحل ضيفا على مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية (حامل اللقب).

ويتطلع الوداد للإطاحة بنظيره الكونغولي من البطولة بعدما تغلب عليه بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب، حيث يطمح الفريق المغربي في خطف هدف مبكر يربك من خلاله حسابات مازيمبي ويحبط جماهيره.

ويحلم أهلي طرابلس الليبي في تعويض خسارته بهدفين نظيفين أمام أسيك ميموزا الإيفواري، الذي توج باللقب عام 1998، وذلك عندما يلتقي معه في تونس.

ويخوض زيسكو يونايتد الزامبي مواجهة شبه محسومة أمام ضيفه الملعب المالي، وذلك بعدما حسم تأهله إكلينيكا لدور المجموعتين بعدما فاز 3 / 1 في مباراة الذهاب التي جرت بالعاصمة المالية باماكو.

ويلتقي صن داونز الجنوب أفريقي مع ضيفه فيتا كلوب من الكونغو الديمقراطية في مواجهة يصعب التكهن بهوية الفائز بها، وذلك بعدما اكتفى الفريق الكونغولي بالفوز 1 / صفر في لقاء الذهاب الذي أقيم على ملعبه.

يذكر أن الفرق التي ستخرج من البطولة سوف تخوض دور الستة عشر الثاني ببطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية الأفريقية).