تغلب فريق سوانزي سيتي على ضيفه ليفربول 3-1 الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي.

وانهى سوانزي الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين حملا توقيع المهاجم الغاني اندريه ايو في الدقيقة 20 وجاك كورك في الدقيقة .33

وفي الشوط الثاني رد المهاجم البلجيكي كريستيان بينتيكي بهدف لليفربول في الدقيقة 65 ولكن ايو سجل الهدف الثاني له والثالث لسوانزي بعد دقيقتين فقط.

الفوز رفع رصيد سوانزي سيتي إلى 43 نقطة في المركز الثالث عشر وتجمد رصيد ليفربول عند 55 نقطة في المركز السابع.

ومرت الدقائق الأولى من المباراة بإيقاع هادئ دون أن تشهد فرصا حقيقية على المرميين.

وكان سوانزي قريبا من تسجيل هدف السبق في الدقيقة 13 إثر انفراد كامل للمهاجم الغاني اندريه ايو لكنه سدد بغرابة شديدة فوق الشباك.

وسنحت فرصة جديدة لسوانزي سيتي عن طريق ايو أيضا لكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأبعد الخطر.

وجاءت الدقيقة 20 لتشهد هدف السبق لسوانزي سيتي إثر ضربة ركنية من الناحية اليسرى عن طريق جيلفي سيجوردسون ارتقى لها ايو برأسه إلى داخل الشباك.

وكاد ليفربول أن يدرك التعادل في الدقيقة 24 عبر تصويبة زاحفة من خارج منطقة الجزاء بواسطة جوردان إيب ولكن لوكاس فابيانسكي حارس سوانزي امسك الكرة بثبات.

وتصدى داني ورد حارس ليفربول لفرصة هدف مؤكد لسوانزي في الدقيقة 28 بعدما مرر جيفرسون مونتيرو كرة ذكية لنيل تايلور داخل منطقة الجزاء ليسدد الأخير كرة قوية من مسافة قريبة ولكن ورد ابعد الكرة بقدمه إلى ضربة ركنية.

وعاد ورد ليتقمص دور البطولة مجددا وتصدى بمهارة لتسديدة قوية من مونتيرو، وسط سيطرة شبه كاملة من جانب سوانزي على مجريات المباراة.

واسفر الضغط المتواصل من جانب سوانزي عن هدف ثاني بواسطة جاك كورك عبر تصويبة رائعة من على خط منطقة الجزاء حيث خدعت المدافعين وحارس المرمى وسكنت الشباك في الدقيقة .33

وكاد دانييل ستوريدج أن يرد بهدف رائع لليفربول في الدقيقة 35 ولكن تسديدته المهارية ابتعدت بسنتيمترات قليلة عن مرمى فابيانسكي.

ولم يحدث أي جديد خلال الدقائق الاخيرة من الشوط الأول ليخرج سوانزي متقدما بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني سجل ليفربول صحوة هجومية قوية لكنه عجز عن الوصول لشباك فابيانسكي إما بسبب التسرع في إنهاء الهجمات أو بسبب صلابة دفاع أصحاب الأرض.

وتمكن المهاجم البلجيكي البديل كريستيان بينتيكي من تسجيل الهدف الأول لليفربول في الدقيقة 65 من ضربة رأس قوية مستغلا ضربة ركنية من الناحية اليمنى نفذها أولوواسي أوخو.

ولم تدم فرحة ليفربول طويلا حيث تمكن ايو من تسجيل الهدف الثاني له والثالث لسوانزي في الدقيقة 67 مستغلا دربكة في دفاعات ليفربول ليسدد بمهارة إلى داخل الشباك.

وتصعبت الأوضاع بشكل أكبر بالنسبة لليفربول بعد طرد براد سميث في الدقيقة 76 لحصوله على الانذار الثاني.

وبقيت الأوضاع على ما هي عليه حتى النهاية ليفوز سوانزي 3 1/ يحصد ثلاث نقاط غالية.