توجت رابطة "كتاب كرة القدم" الإنجليز لاثنين جيمي فاردي مهاجم فريق ليستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، بجائزة أفضل لاعب خلال العام.

وحصل فاردي على 36 بالمائة من أصوات الصحفيين ، متفوقا على زميليه في الفريق رياض محرز وانجولو كانتي.

وسجل فاردي 29/ عاما/ 22 هدفا في الدوري هذا الموسم وساعد ليستر سيتي في الاقتراب بشكل كبير من تحقيق المفاجأة والتتويج بلقب الدوري ، حيث بات الفريق بحاجة إلى نقطتين فقط لحسم تتويجه.

وقال الإنجليزي الدولي فاردي الذي حقق رقما قياسيا بالتسجيل في 11 مباراة متتالية في وقت سابق من الموسم الجاري "شكرا أيضا لزملائي بالفريق ، فهم سبب نجاحي في إنجاز أي شيء."

وأضاف "إنه موسم رائع لنا جميعا في ليستر ، واعتمد ذلك على العمل الجماعي وليس المهارة الفردية ، وهو ما يمكنكم رؤيته من خلال التصويت.. جميعنا نركز على التسجيل في الأسبوعين الأخيرين من الموسم كي نجعله موسما لا يمكن نسيانه."

وربما لا يحتاج ليستر سيتي لحصد نقطتين أخريين ، فقد يحسم اللقب إذا أخفق ملاحقه توتنهام في تحقيق الفوز على تشيلسي في المباراة المقررة بينهما اليوم الاثنين.

وحصل إجمالي سبعة لاعبين من ليستر سيتي على أصوات ، حيث ذهبت بعض الأصوات أيضا إلى لاعب خط الوسط داني درينكووتر وحارس المرمى كاسبر شمايكل والمدافعين ويس مورجان وداني سيمبسون.

وتجدر الإشارة إلى أن الجزائري رياض محرز كان قد توج بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا خلال العام ، من قبل رابطة اللاعبين المحترفين في أبريل الماضي.