وصفت الصحافة الإيطالية الصادرة اليوم مدرب ليستر سيتي، الإيطالي كلاوديو رانييري، بـ"ملك إنجلترا" بعد ضمان فوز فريقه بلقب البريميير ليج لأول مرة في تاريخه على عكس كافة التوقعات، ليحول الواقع إلى "قصة رائعة".

وأبرزت صحيفة (جازيتا ديلو سبورت) المحلية فوز الفريق الإنجليزي، واصفة مدربه في أحد عناوينها بالصفحة الأولى بأنه "الكينج كلاوديو" (الملك كلاوديو)، مشيرة إلى أن حصوله على اللقب يمثل إنجازا كبيرا.

وأبرزت الصحيفة أيضا القصة العظيمة للمهاجم الإنجليزي جيمي فاردي، أكبر هدافي الفريق، الذي كان يعمل حتى 2010 في أحد المصانع ثم أصبح أحد نجوم كرة القدم في إنجلترا.

ومن جانبها، ذكرت صحيفة (كورييري ديلو سبورت) أن "الملك كلاوديو" حقق "أكبر إنجاز للكرة الإيطالية".

وضمن ليستر التتويج باللقب أمس بعد تعادل توتنهام- الوصيف- أمام تشيليسي بهدفين لكل منهما قبل جولتين من انتهاء بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأوضحت الصحيفة أن استفاقة تشيلسي أمس "أهدت الفوز" للمدرب الإيطالي.

ووصفت صحيفة (توتوسبورت) المدرب بـ"رانييري ملك إنجلترا"، مشيرة إلى أنه مدرب "اقتحم عالم الأساطير".

وظهرت أصداء فوز المدرب الإيطالي أيضا في صحف مثل (لا ريبوبليكا) التي أبرزت في صدر صفحتها أن "ليستر الصغير يحقق الفوز".