قال رامي ربيعة مدافع الأهلي قال أن هدفه في مباراة حرس الحدود يعد صورة بالكربون من التدريبات الجماعية التي يؤديها الفريق لإستغلال الضربات الركنية في تسجيل الأهداف.

واشار ربيعة في تصريحات لللمركز الإعلمي لناديه إلى أن الهولندي مارتن يول المدير الفني للفريق يخصص فقرة شبه ثابتة للتدريب على كيفية استثمار العرضيات.

وتابع "أحرص باستمرار على التقدم في الضربات الركنية للإستفادة من إجادتي لضربات الرأس".

وواصل "توقعت عرضية أحمد فتحي وارتقيت عالياً فوق مدافعي الحرس ووجهت رأسه صوب الزاوية العكسية مسجلاً الهدف".

وأوضح ربيعة أنه تعمد إرسال الكرة فى الزاوية العكسية بعدما لمح أحد مدافعي الحرس أسفل الزاوية الأخرى " الامامية "، مضيفاً "هذا الهدف هو الثالث لي في الدورى حيث سجلت هدفين في شباك اتحاد الشرطة".

وختم "سعادتي بهذا الهدف تضاعفت بعد تحقيق الفوز برباعية على الحرس، فلا قيمة من تسجيل الاهداف اذا لم يتحقق الهدف الرئيسى منها بالفوز"، مضيفاً "أغلقنا ملف مباراة الحرس للتفكير فى مباراة وادي دجلة التي تعد أهم واصعب المباريات في طريق الاهلي نحو استعادة درع الدوري".