كشف وكيل لاعب الوسط الجزائري، الذي فاز بلقب الدوري الإنجليزي مع فريقه ليستر سيتي، أن هناك "احتمال 50% باستمرار" اللاعب مع فريقه الحالي خلال الموسم المقبل.

كان محرز، الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في البريميرليج، قد وصل ليستر سيتي في 2014 قادما من فريق لو هافر الفرنسي مقابل 475 ألف يورو فقط.

وتتبقى في عقد اللاعب الدولي الجزائري (25 عاما) ثلاثة مواسم، وهو العقد الذي تم تجديده في أغسطس/آب الماضي، رغم وجود تكهنات بانتقاله لفرق مثل برشلونة الإسباني وتوتنهام ومانشستر يونايتد الإنجليزيين.

ويتقاضى محرز راتبا قدره 44 ألف و500 يورو أسبوعيا، ومن المنتظر أن يجلس مع مسئولي ليستر خلال الأسابيع المقبلة للتفاوض حول زيادة راتبه، وفقا لما صرح به وكيله كامل بنجوجام لصحيفة (جارديان) البريطانية.

وأضاف "بالطبع هناك إمكانية لأن يترك الفريق. حينما يلعب أحدهم مثلما فعل رياض هذا الموسم فمن المنطقي أن يصبح محط اهتمام فرق كثيرة".

وتابع "هو سعيد للغاية في ليستر وسيكون مسرورا للغاية بالاستمرار العام المقبل حين يخوض دوري الأبطال الأوروبي".

واستطرد "لكن ومع عمره، إذا سنحت فرصة اللعب في فريق كبير، سنفكر في الأمر. اخمن أن كل شيء يحظى باحتمال 50% في الوقت الحالي. فرق في بريطانيا وخارجها أبدت اهتمامها بضمه؛ سنرى ما يحدث خلال الأسابيع المقبلة".

وحسم ليستر سيتي البريميرليج لأول مرة في تاريخه، وقبل أسبوعين من انتهاء المسابقة، ليصبح سادس فريق إنجليزي يفوز بالبطولة، مستفيدا من تعادل أقرب ملاحقيه توتنهام مع تشيلسي 2-2 في الجولة الماضية.